أخبار فلسطين

أبو أحمد فؤاد: شعبنا يُطالبنا جميعًا بالوحدة الوطنية وإنهاء الانقسام

قال نائب الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أبو أحمد فؤاد، مساء اليوم الجمعة، إن “شعبنا سيُعبّر يوم غدٍ السبت عن مواقف يثبت فيها أنه متمسك بالتحرير والثوابت الوطنية الفلسطينية، وسيرفع شعارات وحدوية تحررية”.

وأضاف أبو أحمد فؤاد خلال لقاءٍ مُتلفز عبر قناة الميادين، إن “أي شعب لا يستطيع أن يحقق أهدافه إذا لم يكن هناك قيادة واحدة وبرنامج عمل وطني موحّد”، مُتابعًا “نعتز بوعي شعبنا الذي يُمارس النضال بكافة أشكاله، ويُطالبنا جميعًا بالوحدة الوطنية وإنهاء الانقسام”.

وشدّد خلال اللقاء الذي تابعته “بوابة الهدف”، على ضرورة “أن نخضع لإرادة هذا الشعب العظيم وتحقيق الوحدة الوطنية وإنهاء الانقسام”، مُنوهًا أن “أحد أهداف مسيرات العودة التأكيد على حق الأسرى بالحرية، وأن جرائم الاحتلال بحقهم لن تمر”.

وأوضح أن “الوحدة الوطنية وإحياء مؤسسات منظمة التحرير على أسس ديمقراطية هي مفتاح الحل للكثير من القضايا، وعلينا أن نلوم كل القيادة الفلسطينية داخل منظمة التحرير وخارجها، فهي المسؤولة عن كل هذا الانقسام”.

وحول إمكانية شنّ عدوان على قطاع غزة من قبل العدو الصهيوني، قال أبو أحمد إن “العدو يُهدّد بالحرب، لكن قدرات المقاومة تفرض عليه عدم القيام بأي حرب، ونحن من يحدد إتجاه المعركة في المُستقبل”.

وختم أبو أحمد فؤاد حديثه مُطالبًا “الاخوة في حركة فتح بالتراجع عن موقفهم بخصوص المُشاركة في مسيرات العودة”، مُؤكدًا على ضرورة أن “يدعو الرئيس  محمود عباس فورًا لاجتماع لجنة تفعيل وتطوير منظمة التحرير الفلسطينية، أو حوار وطني شامل في ظل هذا الخطر الذي يُهدد شعبنا يوميًا”.

 

المصدر
بوابة الهدف الإخباري
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى