أخبار محلية

أرقام جديرة بالتوقف أمامها حول الواقع الصحي في الأردن

بلغ في عام 2011 عدد الأسّرة مقابل عدد السكان، في مستشفيات عمان الحكومية 27 سرير لكل 10 الاف مواطن وفي عام 2017 تراجع لـ18 سرير مقابل كل 10الاف مواطن، في الزرقاء كان 11 سرير اصبح 10 اسّرة، وفي اربد كان 18 سرير اصبح 12 سرير،”هنا الحديث عن المدن الرئيسية” بمعدل تراجع خلال من 5-6 سنوات من 18سرير لكل 10الاف مواطن الى 14سرير لكل 10 الاف مواطن وهذه مؤشر سلبي جدا.

معدل الأدخالات في وزارة الصحة عام 2011 كان 332الف و607 دخول للمستشفيات وفي عام 2017، 704الاف بنسبة زيادة 112% وهذه ارقام الموقع الرسمي لوزارة الصحة، مراجعوا العيادات الخارجية كان 2مليون و 900الف في عام 2017 اصبح 3ملايين و 161الف، مراجعو الإسعاف والطوارئ كان 2مليون  و 670الف اصبح 3.5مليون

الكاثة الكبرى أننا عند الحديث عن الكوادر البشرية، فإننا نجد أن لا زيادة ملطقًا في أعداد هذه الكوادر من أطباء وتمريض. ففي 2012 عدد الأطباء وتشمل أطباء الاختصاص والأطباء العامين 4909، وفي عام 2017، 4929 بزيادة 15 طبيب فقط على مدى خمسة أعوام، اما التمريض في عام 2011 كان العدد 10014 وفي عام 2017، 10835وبزايدة لا تتجاوز ال800 ممرض في حمسة أعوام. #رعاية_صحية #كرامة_الطبيب_والمواطن

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى