أخبار فلسطين

أسرى الجبهة الشعبية يضربون عن الطعام ويقاطعون المحاكم العسكرية

لدعم وإسناد الأسرى، دعت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين إلى أوسع حالة دعم لخمسة من رفاقها الأسرى الإداريين الذين يخوضون معركة كسر القيود في سجن النقب الصحراوي رفضاً لسياسة الاعتقال الإداري.

وفي تصريح لها، أكدت الجبهة الشعبية على قيام مصلحة السجون بنقل الرفاق إلى زنازين العزل في عسقلان والنقب وإيلا، حيث بدأوا خوض إضراباً مفتوحاً عن الطعام بعد قرارهم بمقاطعة المحاكم العسكرية، مصممين على الاستمرار في الإضراب حتى تستجيب مصلحة السجون الصهيونية لمطالبهة بإنهاء اعتقالهم الإداري.

في حين شدّدت الجبهة في تصريحها على أهمية الإسناد الجماهيري للأسرى الإداريين المضربين عن الطعام في معركتهم الصعبة التي يخوضونها والتي قد تستمر أياماً طويلة، مؤكدة أن رفع وتيرة المساندة الشعبية هي عامل ضغط على الاحتلال، ويعطي الأسرى دافعية للاستمرار في الإضراب عن الطعام حتى تحررهم.

وأكدت الجبهة أنها قررت تنظيم سلسلة فعاليات متواصلة في الوطن والشتات موازية لإضراب رفاقها الأسرى، حتى انتصار ارادتهم في المعركة التي يخوضونها.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى