مقالات

إشارات

لفت نظرى اهتمام وسائل الإعلام بنجاح مصور بريطاني بالتقاط صورة لفأرين يتشاحنان على بقايا طعام القاه أحد الركاب فى مترو لندن.

قلت فى نفسى يا حبذا لو أن هذا المصور حمل آلة تصويره وذهب إلى فلسطين التي تعيش ظلم وقهر الاحتلال بسبب بلده، لعل شعب بلده، وساسته يستيقظ ضميرهم على جريمتهم بحق الشعب الفلسطيني.
وفى السياق نفسه لاتزال سطوة رأس المال هى النافذة وهي التى تتحكم بالشعوب مقابل صوت الفكر الإنساني، والثقافة لا يزال صوتها خافتاً .
أردوغان يهدد ويتوعد بعدم السماح بتقدم الجيش العربي السوري باتجاه مدينة إدلب السورية ويشدد على عدم ضرب الإرهابيين هناك رغم تبجحه بمحاربة الإرهاب، وبمنتهى الروح الاستعمارية يقول سنكون حيثما كان العثمانون. (هذا تذكير للراقصين على أنغام وهم الخلافة والصامتين على الاحتلال التركي للأرض السورية).
رئيس الشاباك اجتمع مع عباس واتفقا على ضبط التحركات الشعبية، ومنعهم من الاقتراب من الحواجز الإسرائيلية ووقف البث التلفزيوني المناهض لصفقة القرن.
وبهذا تريد السلطة الفلسطينية أن تقنعنا بأنها جادة كل الجدية فى رفضها للصفقة.
إذا لم نزيح كل هذه الغشاوات عن عيوننا ونزيح كل هذه الأحمال البغيضة عن كاهلنا سنبقى نراوح مكاننا.
قبل أن يتجرأوا على حقوقنا قاموا يتزييف وعينا.
نحن بحاجة لكل صوت يزيل الغشاوة عن عيوننا.

بواسطة
د. سعيد ذياب الأمين العام لحزب الوحدة الشعبية
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق