أخبار محلية

إطلاق حملة “لا لسياسات الإفقار” في الزرقاء

بدعوة من  حملة لا …لسياسات الافقار عقد لقاء في مقر حزب الوحدة الشعبية/الزرقاء، شارك فيه أحزاب ومؤسسات مجتمع مدني وفعاليات شعبية.

في بداية  اللقاء رحب منسق الحملة الأستاذ محمدخليفه مرحبا بالحضور وقدم موجز عن الحملة والقوى والفعاليات المشاركة فيها، ثم قدم الرفيق عمادالمالحي عضو المكتب السياسي لحزب الوحدة الشعبية، مداخلة في بداية اللقاء أكد من خلالها أن الشعب الأردني لم يعد يحتمل هذا النهج الاقتصادي المدمر والمرتهن لسياسات المؤسسات المالية الدولية صندوق النقد والبنك الدوليين، هذا الذي أدى من خلال المزيد من الضرائب المباشرة والغير المباشرة وإلى تحميل فقراء شعبنا وكادحية فوق طاقته وضرب الطبقة الوسطى وزيادة في إعداد العاطلين عن العمل وتخلي الدولة عن التزاماتها تجاه شعبها، وتخريب التعليم وتدني الخدمات الصحية والاجتماعية،وضرب الصناعة والزراعة والاعتماد على الاستيراد،  ومحاباة الاغنياء على حساب الفقراء، وانعكاسات هذه السياسات على الحالة التي أدت إلى ظواهر اجتماعية خطيرة مثل ارتفاع منسوب الجريمة  والانتحار وانتشار المخدرات. بالإضافة إلىتفشي الفساد الذي اصبح مؤسسة، هذا عدا عن الإغراق في  التبعية للمعسكر الامبريالي   والانضباط لمعاهدة وادي عربة، على حساب العلاقات مع الدول العربية الشقيقة وتحديدا سوريا والعراق ، وتطرق الرفيق إلى الإجراءات المنوي اتخاذها من قبل الحكومة برفع اسعار سلع ارتكازية والتلويح برفع سعر الخبز ، مما يتطلب من كل الفعاليات التصدي لهذه السياسات، كما أكد الرفيق المالحي على موضوع تراجع الحريات ضمن سياسة حكومية من اجل تمرير ما تنوي الحكومة القيام به،محذرا الحكومة من خطورة هذه القرارات مطالبا البرلمان بتحمل مسؤلياته بعدم تمرير هذه القرارات.

وتلى  عضو الحملة الرفيق  فؤادالعطي مشروع البيان الصادر عن الحملة .ومن ثم قدم عدد من الحضور مداخلات أكدوا على ماجاء في البيان وتعميم الفكرة على المحافظات والقيام بسلسلة من الاحتجاجات ضد القرارات التي تنوي الحكومة اتخاذها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق