إلى باسل

كتبه: يوسف عبيد

وعجزتُ أن أروي كلاماً ثائراً ..
يحكي إليك مودتي ودموعي ..
يشكو إليك عروبةً من نومها ..
سَكِرت شراباً من لظاً وخنوعِ..
وعجزت أن أصِفَ الخيانة ربما ..
قد خانني وصفي ..كذا الموجوع ..
ماعاد في هذي الحياةِ مشاعرٌ..
تاهت ..وضاعت في هتاف جموعِ ..

كنا تواعدنا بأني عائدٌ ..
للقاكَ في أرضي وبين ضلوعي ..
كي أستنير بهديك الحر الذي ..
رسم الطريق لنهجنا ..لرجوعي ..
لكن وعد الله يسبق فعلنا ..
أني رضيتُ بحكمهِ المشروعِ
يكفيك من إسمَيّك أنكَ باسلٌ ..
قولاً وفعلاً في رضاً ..وخشوعِ ..
…………………..
إلى روح الشهيد ..الصديق .. الرفيق
باسل الأعرج

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.