بيانات وتصريحات عامة

“اتحرك”: نرفض إقامة المنطقة الحرة الإقتصادية المشتركة مع الكيان الصهيوني

بيان صادر عن تجمع اتحرّك لدعم المقاومة ومجابهة التطبيع

يستهجن تجمع اتحرّك لدعم المقاومة ومجابهة التطبيع الإعلان عن دراسة لإقامة منطقة حرة اقتصادية مشتركة مع العدو الصهيوني، حيث نشرت بعض المواقع الإخبارية خبرًا مفاده بأن اللجنة الاقتصادية في رئاسة الوزراء تناقش مشروع بوابة الأردن الاقتصادي المشترك مع الكيان الصهيوني.

إن تجمعنا، إذ يرفض فكرة إقامة هذا المشروع من الأساس والذي يُسهم في إعادة ترويج التبادل التجاري بيننا وبين العدو، يستهجن بذات الوقت أنه يأتي في ظل الحديث عن توتر العلاقات الرسمية مع هذا الكيان، وبعد جملة من التعديات التي حصلت مؤخرًا، ليس أولها بناء مطار في منطقة “تمناع”، والتهديد المستمر للاردن من قِبل هذا العدو بقطع المياه، والتعدي اليومي على المقدسات الواقعة تحت الحماية والوصاية الأردنية.

إن تجمعنا يرى بأن إقامة مثل هذا المشروع لا يمكن قبوله مجتمعيًا وخاصةً في ظل المقاطعة العربية بل والدولية التي نجحت فيها حركات المقاطعة ولعلّ أبرزها حركة البي دي اس في عزل هذا الكيان والتأثير على دول بأكملها في جنوب إفريقيا وأوروبا وأمريكا وغيرها، بل وانعكس ذلك ليصل إلى بعض البرلمانات الاوروبية لتأخذ قرارها بمقاطعة بضائع المستوطنات، فكيف لحكوماتنا أن تقوم بإنقاذ هذا الكيان من خلال ترويج بضائعه؟؟!!

كذلك، فإنه لا يُخفى على أحد ما فعله ويفعله هذا العدو من سرقة لثرواتنا وتنسيبها له، فقد سبق له أن استورد من الأردن بعض المنتوجات وقام بنزع “الليبل” عنها ووضع بديلًا عنها عبارة صنع في “اسرائيل”، وقام بتصديرها إلى أوروبا.

إن تجمعنا يطالب الحكومة الأردنية برفض هذا المشروع وغيره من المشاريع المشتركة مع هذا الكيان، وذلك انسجامًا وموقف مجتمعنا الرافض للتطبيع مع العدو الصهيوني، والمُقاطع للبضائع الصهيونية، ولنا في ذلك أمثلة كثيرة وليس آخرها إعلان مدينة الكرك بأنها نظيفة من البضائع الصهيونية، وموقف بلدية السلط وغيرها من المواقف المُشرفة والتي تُعبِّر عن المزاج العام لشعبنا الأردني الحر.

المصدر
تجمع اتحرّك لدعم المقاومة ومجابهة التطبيع
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق