اختباء نيابي خلف جدول “15” لتعطيل طرح الثقة بالحكومة 

يواصل مجلس النواب يوم غد الثلاثاء مناقشة مشروع قانون المصادر الطبيعية لسنة 2015 لتكون الجلسة الثالثة التي يقضيها المجلس في مناقشة هذا القانون بعد ان اقر في جلسته التي عقدها امس 14 مادة من اصل 39 مادة هي مجمل مواد القانون.

وفي الوقت الذي انتقد فيه رئيس كتلة الاصلاح النيابية ( 14 نائبا ) د. عبد الله العكايله عدم إدراج مذكرة طلب طرح الثقة بالحكومة التي وقعها 22 نائبا وقدمها د. العكايله قبل أكثر من اسبوعين فان رئيس مجلس النواب المهندس عاطف الطراونه نفى ان يكون هو من يعطل إدراجها على جدول اعمال الجلسة.

وأرجع الرئيس الطراونه تاجيل طرح المذكرة بسبب جدول الأعمال الذي لم ينته المجلس من مناقشة القوانين المدرجة عليه لكثرة المقترحات والمداخلات التي يقدمها النواب على محتواه.

وفي حال انهى المجلس مناقشة مشروع القانون في جلسته التي سيعقدها غدا الثلاثاء فإن رئيس المجلس سيجد نفسه مجبرا على إدراج المذكرة على جدول اعمال الجلسة السادسة عشرة التي من المرجح عقدها الاحد المقبل،بعد ان تكون مبررات التأجيل قد انتفت تماما بانتهاء مرحلة الإختباء خلف جدول الجلسة “15” الذي طالت مناقشته أكثر مما يجب.

ويلاحظ ان قانوني الجامعات الأردنية والمصادر الطبيعية قد ساهما تماما بتعطيل وتاجيل طرح مذكرة حجب الثقة عن الحكومة، في الوقت الذي تشير المعطيات فيه إلى أن المجلس متخوف تماما من الوصول للتصويت على طرح الثقة بالحكومة في الوقت الذي لن تحظى المذكرة فيه بدعم الأغلبية النيابية مما يعني فشلها ومنح الحكومة ثقة مجانية مما سيؤثر سلبا على ما تبقى من شعبية لمجلس النواب لدى جمهور الناخبين.

نقلا عن الأنباط

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.