نشاطات الهيئات الجماهيرية

الأسبوع الثقافي الثالث لدعم المقاومة يختتم فعالياته

اختتمت مساء أمس السبت فعاليات الاسبوع الثقافي الثالث لدعم المقاومة بمسرح عمون بالعاصمة عمان وانطلق حفل الختام بعرض الفلم القصير “بروبس” للمخرج الشاب عبادة سالم ثم قامت فرقة أجيال الوحدة بتقديم عرض فني أما نهاية السهرة فكانت بعرض قصصي من الفلكلور الشعبي الفلسطيني والذي قدمته فرقة القدس للتراث الشعبي الفلسطيني.

وقال رامي ياسين مسؤول مجموعة نقش الثقافية إن هذا الأسبوع الثقافي يأتي في زمن يتسم بالرداءة وهو بمثابة فعل ثقافي لمقاومة الفقر والجهل والموت المجاني ولثقافة كاتم الصوت وتسخيف العقول.

واعتبر ياسين أن المساند الحقيقي للثقافة هو الجمهور الذي يشجعها،مخاطبا الحضور :”أنتم الحقيقة الوحيدة التي تعول عليها المقاومة” كان ذلك في كلمة له ألقاها نيابة عن اللجنة المنظمة.

وأكد رامي ياسين على ضرورة أن لا يكون المثقف في مجتمعاتنا حياديا وأنه في حال اذا اختار موقف الحياد فإن دوره سيتحول من مبدع ومنتج للفعل الثقافي إلى مخزن للعقول البشرية واصفا الحالة الثقافية اليوم بالجثة الهامدة.

وأشار ياسين إلى أن الأسبوع الثقافي الثالث لدعم المقاومة تطرق خلال فعالياته إلى مناقشة أمهات القضايا التي من الضروري الوقوف عندها في الوضع الراهن والتي كان أبرزها على حد قوله:ا لتطبيع وغياب ثقافة المقاومة في الرواية العربية ومحاولات تسطيح الوعي واستبدال المفاهيم الحقيقية بمفاهيم جديدة تتماشى مع الواقع التي تعيشه الشعوب في الفترة الحالية.

وفي السياق ذاته انتقد الشاعر رامي ياسين الوضع الثقافي ودور المثقف العربي اليوم والذي يراه اما صامتا أو موافقا ومساندا لكل التغيرات الطارئة على الساحة الثقافية.

ويشار إلى أن فعاليات هذه التظاهرة الثقافية لدعم المقاومة والتي نظمتها مجموعة نقش الثقافية وشبيبة القومي العربي، افتتحت يوم السبت الماضي في مسرح النقابات المهنية بعمان وتواصلت على مدى أيام الأسبوع لتسجل حضورها في محافظتي الزرقاء والكرك بحضور جماهيري غلب عليه الطابع الشبابي وعدد من الشخصيات الثقافية الأردنية.

وهذا وقد تم عرض الفيلم “خارج الأسوار” للمخرج أحمد عدنان الرمحي، والفيلم يروي على لسان الأسرى المحررين الحالة الانسانية التي عايشوها داخل المعتقلات وتغيّرها بعد خروجهم وتبع العرض تكريم المناضلة تيريز هلسا.

وقدّم الفنان التشكيلي رائد أبو زهرة معرضا يضم رسوما ومنحوتات على الخشب مستوحاة من كاريكاتيرات الفنان ناجي العلي، ويشار الى أن المعرض احتوى على البعض من أعمال ناجي العلي في شكل قصاصات أصلية سبق نشرها في عدد من الصحف.

وتم خلال الأسبوع الثقافي عقد مجموعة من الندوات الحوارية ،كان أولها يوم الأحد وحملت عنوان “أين ثقافة المقاومة في الرواية العربية الآن” قدمها الروائي عبد السلام صالح في مقر حزب الوحدة الشعبية في محافظة الزرقاء وتلتها ندوة يوم الثلاثاء في محافظة الكرك تحت شعار “الفعل الثقافي في مواجهة الظلامية “وقدمها د. موفق محادين ود. عصام الخواجا أما الثالثة يوم الخميس بعمان والتي حملت عنوان “التطبيع وثقافة المقاومة وقدمهاالأستاذ محمد لافي الجبريني والأستاذ محمد العبسي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.