أدب وفكر

الإختلاف الجميل!

قال لي شخص ذات مرة: «لا وجود للإختلاف فالجميع يشبهون بعضهم»، بدأت بالإعتراض، فوجهة نظري كل منا لديه ما يميزه عن الآخرين.
الإختلاف جميل! فلو كان كل العالم بلون واحد، ما رأينا قوس قزح، لو كانت جميع النكهات واحدة، لم نكن لنفرق بين المر و الحلو، إن كنا جميعنا متشابهون فلماذا يوجد منا الكثير؟ إنه لشيء ممل أن تتعرف على الكثير من الناس لهم نفس السلوك، يستخدمون نفس الكلمات، يفعلون ذات الحركات، التشابه ليس بالشيء الخاطئ، إلا إن كنت «تتشبه» بأحدهم بدرجة كبيرة، فذلك يعني عدم وجود كيان خاص بك، لا رأي لك، فقط تقلد الآخرين، كأنك ظل أحدهم، تكون موجود حينما تفعل ما يفعل، توجد فقط بالشمس ، وتختفي حينما تدرك أنه لا كينونة لك، وجودك ليس بالضروري، لأنه لم يكن لديك وجود من الأساس، فأنت مجرد نسخة.
كم هو جميل أن تكون ذاتك! أن تكون على طبيعتك، كن نفسك ولا تكن مثلهم، وكن على يقين سيحبك الناس كما أنت، إن أحبوك وأنت متصنع ، فهم يحبون من تتشبه به، ولا يحبونك حقا، ثق بشخصك، عش على مزاجك، ولا تأبه لمن أراد إزعاجك لأنك على سجيتك، «الحياة ليست بحثا عن الذات، ولكنها رحلة لصنع الذات، اخلق من نفسك شيء يصعب تقليده «.

بواسطة
الطالبة رمال العامري
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى