بيانات وتصريحات عامة

الحراك الأردني الموحد : ” الحرية أولاً وليسقط الاستبداد … “

أدان المكتب التنفيذي للحراك الموحد بأشد العبارات العقلية البوليسية التي استثمرت جائحة كورونا أبشع استغلال، سواء عبر مهزلة التوظيف المخل لقانون الدفاع، أو سلسلة الإجراءات القمعية وعلى رأسها الاعتقالات السياسية التي طالت ناشطي الحراك بل وقيادات وطنية وحزبية آخرها د. سعيد ذياب الأمين العام لحزب الوحدة الشعبية، في ظاهرة عبثية غير مسبوقة.
إننا وإذ نعلن تضامننا الكامل مع المعتقلين كافة، نطالب مختلف القوى الوطنية بمشاركتنا السعي فوراً، للوقوف في وجه هذه الغطرسة وهذا العسف، معلنين أننا لا ولم ولن نتراجع، عن مطالبنا الأساسية الواضحة وصولاً لدولة الشعب والشعب وحده مصدر السلطات فيها.


الحرية أولاً وليسقط الاستبداد
المكتب التنفيذي للحراك الأردني الموحد
الثلاثاء 7/7/2020

بواسطة
المكتب التنفيذي للحراك الأردني الموحد
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق