أخبار محلية

الحكومة تنفي لـ”الغد” تمديد ملحقي “الباقورة والغمر”

نفت الحكومة لـ”الغد” تمديد العمل بملحقي اتفاقية السلام مع إسرائيل، الخاصين بمنطقتي الباقورة والغمر، حيث من المقرر أن تنتهيان في العاشر من تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل.

بدورها، نفت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين صحة ما نشرته وسائل إعلام “إسرائيلية” بخصوص موافقة المملكة على تجديد أو تمديد استعمال منطقتي الباقورة والغمر.

وأكد الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية وشؤون المغتربين السفير سفيان سلمان القضاة أن قرار المملكة الذي اتخذ بتاريخ 12/10/2018 بإنهاء العمل بالملحقين الخاصين بالباقورة والغمر نهائي وقطعي، وأنه بانتهاء النظامين الخاصين بتاريخ 10/11/2019 (حسب ما نصت عليه اتفاقية السلام) لن يكون هناك أي تجديد أو تمديد.

وبين القضاة أن الجانب “الإسرائيلي” طلب التشاور وفقا لما نصت عليه المعاهدة، ودخلنا مشاورات حول الانهاء ولم تكن حول التجديد، بل للانتقال من المرحلة السابقة والترتيبات السابقة إلى المرحلة المقبلة.

وكانت وزارة الخارجية، وتنفيذا لتوجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني، سلمت في تشرين الأول (أكتوبر) الماضي وزارة الخارجية “الإسرائيلية”، مذكرتين أبلغت عبرهما الحكومة “الإسرائيلية” قرار المملكة بإنهاء الملحقين الخاصين بمنطقتي الباقورة والغمر في معاهدة السلام.

وأوضحت، في بيان آنذاك، أنها سلمت المذكرتين للحكومة “الإسرائيلية” وفقا لنصوص الملحقين رقم1/ب و1/ج اللذين ينصان في البند السادس منهما على سريانهما لمدة 25 عاما منذ تاريخ دخول معاهدة السلام الأردنية “الإسرائيلية” حيز النفاذ، وتجديدهما تلقائياً لمدد مماثلة، ما لم يقم أي من الطرفين بإخطار الطرف الثاني بإنهاء العمل بالملحقين قبل عام من تاريخ التجديد.

وكانت منطقتا الباقورة والغمر عادتا للسيادة الأردنية بموجب معاهدة السلام، وتم وضع ترتيبات خاصة بهما في ملحقي المعاهدة.

المصدر
الغد
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق