بيانات وتصريحات الهيئات الجماهيرية

الدائرة العمالية لـ “الوحدة الشعبية”: فصل عمال الجنيدي جاء نتيجة غياب نقابات عمالية قادرة على الدفاع عن حقوق أعضائها

بيان تضامني مع العاملين في شركة الجنيدي للالبان

“الدائرة العمالية لحزب الوحدة الشعبية”

توقفت الدائرة العمالية أمام صدمة جديدة من الصدمات والكوارث التي تعيشها الطبقة العاملة الأردنية من استبداد وظلم وحرمان. ففي ظل الظروف الصعبة التي يواجهها عمال الأردن من انتشار لظاهرة الفقر واتساعها على امتداد الوطن، والزيادة الفاحشة في نسبة البطالة، تطالعنا شركة الجنيدي للألبان بفصل (120) عاملاً فصلاً تعسفياً بسبب مطالبهم بحقوقهم التي تم الاعتداء عليها من خلال تعديل نظام العمولات المتفق عليه سابقاً مع الشركة بدون أي سابق إنذار أو حوار مع العمال حول هذا التعديل. كما أقدمت الشركة على تخفيض رواتب العمال إلى أكثر من النصف بحجة عدم تحقيق المبيعات المطلوبة ونتيجة لاحتجاج العمال على هذه الاجراءات الظالمة، أقدمت إدارة الشركة على توجيه التهم الباطلة للعمال بتزوير الفواتير المستحقة للصندوق بالشركة.

عمالنا الشرفاء،،، 

يأتي هذا الاعتداء على حقوقكم في ظل غياب نقابات عمالية فاعلة وحقيقية نابعة من وسط العمال تقف إلى جانبكم وتدافع عن حقوقكم المشروعة في حياة كريمة تلبي الحدود الدنيا من متطلبات الحياة الانسانية وتحميكم من الالتحاق بجيش العاطلين والمعطلين عن العمل، وتأتي هذه الاعتداءات على حقوق العمال وزيادة عمليات الفصل التعسفي للعمال في أكثر من موقع في ظل غياب وزارة العمل عن القيام بواجبها بل تواطئها وبقائها صامتة متفرجة على هذه المجزرة العمالية.

أقدمت الشركة على هذه الإجراءات التعسفية لأن هؤلاء العمال الكادحين ومن أجل لقمة العيش لهم ولابنائهم طالبوا بالزيادة السنوية التي توقفت منذ سنوات رغم حالة الغلاء المستشري وارتفاع نسب التضخم، وزيادة الضرائب المتلاحقة التي استنزفت كامل قدرات الطبقة العاملة.

ولم تكتف شركة الجنيدي بفصل العمال بدل تمادت إلى تهديدهم باحضار قوى الأمن للبطش بهم، بأسلوب همجي غير مقبول في هذا الزمان.

إننا في الدائرة العمالية لحزب الوحدة الشعبية الديمقراطي الأردني نستنكر كل هذه الاجراءات من قبل ادارة الشركة، ونطالبها أن تستجيب لمطالب عمالها واعادتهم إلى اعمالهم معززين مكرمين حرصاُ على مصلحة الشركة ومصلحة العمال ايضاً، وأن تعيد النظر في ترتيب ادارتها قبل استهداف العمال لتخفيض النفقات باعتبارهم الحلقة الاضعف في منظور اصحاب العمل، بدل من توفير بيئة عمل مريحة تحفز العمال على زيادة الانتاجية بشكل افضل.

 

اننا في الدائرة العمالية ندعوا إلى تماسك العمال ووحدتهم لمواجهة هذه الاجراءات لأن وحدتكم هي صمام الامان لكم ولمصالحكم.

كما ندعوا كافة النقابات العمالية والمهنية والمؤسسات الحقوقية للوقوف إلى جانب مطالب عمال شركة الجنيدي وتبني مطالبهم المشروعة.

عاشت نضالات عمال الأردن

عاشت نضالات الطبقة العاملة

 

                        الدائرة العمالية

لحزب الوحدة الشعبية الديمقراطي الأردني  

13/4/2019

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى