بيانات وتصريحات عامة

الشعبية تدين بشدة تصريحات الوزير السوداني”مبارك الفاضل” وتدعو الحكومة السودانية إلى اقصائه

دانت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين بشدة تصريحات وزير الاستثمار السوداني “مبارك الفاضل” التي أدلى بها مساء الاحد الماضي لقناة “سودانية 24″، وأبدى فيها إنحيازاً كاملاً لوجهة نظر الكيان الصهيوني، وجهلاً شديداً بحقائق وأسس الصراع معه، وإجحافاً بحقوق ونضالات الشعب الفلسطيني وتضحياته الجسام، والتي جسّد فيها أشقاءٌ سودانيون بدمائهم عمق انتمائهم القومي ووعيهم لدور ووظفية الكيان الصهيوني الذي لا تتوقف أطماعه على فلسطين فحسب، وإنما على كامل الوطن العربي بما فيه السودان الشقيق.

ودعت الجبهة الرئيس السوداني عمر البشر، وحكومته إلى سرعة إقصاء هذا الوزير “غير المبارك وغير الفاضل” إنسجاماً مع موقف السودان الشقيق الذي يدعم نضالات وحقوق الشعب الفلسطيني، والذي من على أرضه أطلقت اللاءات الثلاث بعد عام 1967 “لاصلح ولا تفاوض ولا اعتراف: بـــ”إسرائيل”.

كما دعت الجبهة، القوى السياسية والشعبية والمجتمعية في السودان إلى محاصرة النهج الذي يُمثله هذا “الوزير” الانهزامي التطبيعي، وإلى متابعة التحرك من أجل عدم التراخي في محاسبته، ليس فقط بوصفه “وزيراً” يفرض عليه موقعه أن يُعبّر عن الموقف الرسمي للسودان، وإنّما أيضاً بصفته مواطناُ سودانياً يسيئ إلى الشعب السوداني الشقيق ولثقافته وإنتمائه، ولثوابته في دعم نضالات وحقوق الشعب الفلسطيني حتى تحقيق أهدافه في العودة تقرير المصير وإقامة دولته كاملة السيادة بعاصمتها القدس.

الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين
دائرة الإعلام المركزي
23/8/2017
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق