أخبار فلسطين

الشّعبية: ” حملات العدو ضدنا تؤكد صوابية خيارنا الكفاحي والسياسي “

أكدت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ، اليوم الخميس، أنّ حملات العدو الصهيوني الممنهجة ضدها، والتي بضمنها حملة الاعتقالات المسعورة بحق أعضائها وكادراتها تؤكد صوابية خيار الجبهة الكفاحي والسياسي.

واعتبرت الجبهة، في تصريح صحفي وصل بوابة الهدف نسخة عنه “أنّ من يتابع حركة وصحافة العدو يعرف مدى القلق الصهيوني من تنامي وتصاعد دور الجبهة في كل المواقع، مؤكدة أن حالة من الارتباك يعيشها الصهاينة في الخارج وفشل سفاراته أمام تنامي التأييد الشعبي للحقوق الفلسطينية ونضالنا العادل، وأمام سلسلة الفعاليات الواسعة التي نظمتها الجبهة وأنصارها وأصدقائها في مدن وعواصم مركزية في العالم.

وأشارت الجبهة أن استهداف الاحتلال لطلبة وشباب الجبهة سببه التوتر الداخلي في الكيان من انطلاقة متجددة للحراك الشعبي الغاضب في عموم فلسطين المحتلة، وخشيته أيضاً من تصاعد عمليات المقاومة الشعبية العنفية في الفترة القادمة.

وتقدمت الجبهة بالتحية إلى كل أنصارها وأصدقائها حول العالم الذين يواجهون آلة التحريض العنصرية الصهيونية والغربية.

وختمت الجبهة بيانها مشددة على أن هذه الهجمة الصهيونية الواسعة ضدها يزيدها قوة ومناعة في ميادين القتال والمواجهة الشاملة، داعية كافة منظماتها وأنصارها إلى مواصلة الانخراط في ميادين العمل الثوري بكل أشكاله.

بواسطة
وكالات بوابة الهدف
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق