بيانات وتصريحات الحزب

الوحدة الشعبية: إحياء ذكرى يوم الأرض عبر مجابهة التطبيع ودعم صمود شعبنا الفلسطيني

بيان صادر عن حزب الوحدة الشعبية الديمقراطي الأردني بمناسبة يوم الأرض

يحيي الشعب الفلسطيني والعربي في هذا اليوم، ذكرى يوم الأرض. ففي مثل هذا اليوم من عام 1976، خرجت الجماهير الفلسطينية العربية في الأراضي التي احتُلت عام 1948، بمسيرات غاضبة في كافة هذه الأراضي رفضًا لقرار السلطات الصهيونية، مصادرة ما يزيد على ال21 مليون متر مربع من أراضي الجليل. حيث أدت هذه المسيرات إلى مواجهات مع قوات الاحتلال الصهيوني، نجم عنها استشهاد ستة من أبناء شعبنا في فلسطين.

إننا في حزب الوحدة الشعبية الديمقراطي الأردني، ننتهز هذه المناسبة لنوجه التحية لشعبنا العربي الصامد في الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 48، والذي يتعرض لأبشع أنواع التمييز العنصري والتضييق ومصادرة الأراضي.

إن الاحتفال بذكرى يوم الأرض في هذا العام، مختلفة عن أي عام سابق. ففي ظل سعي أمريكي جدي لتصفية القضية الفلسطينية، وإنهائها بما يخدم مصلحة الكيان الصهيوني، وعبر ما بات يعرف بـ “صفقة القرن”، وفي ظل حالة الفوضى التي تعيشها عدة دول عربية وغياب العمل العربي المشترك، وفي ظل حالة الانقسام الفلسطيني-الفلسطيني، فإن شعبنا العربي الفلسطيني مطالب بأن يجعل مناسبة يوم الأرض لهذا العام، فرصة للتأكيد على رفض أي صفقة أو تسوية لا تضمن لهذا الشعب حقه في أرضه كل أرضه، وبناء دولته الفلسطينية وعاصمتها القدس، والتأكيد على عودة اللاجئين. كما أنها مناسبة للضغط على طرفي الانقسام الفلسطيني، لتغليب المصلحة الوطنية على أية مصلحة آنية لحظية.

إننا في حزب الوحدة الشعبية الديمقراطي الأردني، نرى أن القوى الوطنية والشعبية الأردنية، مطالبة في ذكرى يوم الأرض، بالعمل الجدي على تكريس ثقافة مجابهة التطبيع مع الكيان الصهيوني، وتعزيز وحدة الصف الأردني ودعم صمود شعبنا العربي في فلسطين لمواجهة والتصدي لصفقة القرن.

 حزب الوحدة الشعبية الديمقراطي الأردني

30 آذار 2019

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى