“الوحدة الشعبية” في اربد يحيي ذكرى انطلاقة الحزب

اقام حزب الوحدة الشعبية منظمة الشمال في اربد احتفالية بمناسبات ذكرى تأسيس الحزب السادسة والعشرون وانطلاقة الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين التاسعة والاربعون وانتفاضة الحجارة الاولى التاسعة والعشرون ، وذلك بحضور اصدقاء وانصار  ورفاق الحزب في اربد .

حيث قدم للحفل الرفيق يوسف حجير مرحبا بالحضور جميعا وبدعوتهم للوقوف دقيقة صمت على ارواح شهداء الأردن وفلسطين والامة العربية وشهداء الحرية في العالم ، ومن ثم القت الرفيقة لمياء ابو سالم عضو رابطة المرأة الاردنية – رما –  كلمة اشارت فيه الى نضالات المرأة الاردنية والفلسطينية على وجه الخصوص والمرأة العربية بشكل عام ووقوفها الى جانب الرجل في خندق واحد تجاه الظلم ومقاومة المحتل ، ودعت الى ضرورة مشاركة المرأة في المجتمع كرافعة ايجابية تنهض بالمجتمع مع الرجل وقالت ان المرأة عي عصب حياة اي مجتمع ويجب مواجهة كل من يقف بوجه تقدم المرأة .

ومن ثم ازجت التحية والتهنئة لحزب الوحدة الشعبية والجبهة الشعبية واطفال الانتفاضة الاولى اللذين اصبحوا رجالا وقادة في الوطن .

ومن ثم القى الرفيق عضو قيادة المنطقة عادل البوريني قصيدته التي تغنت بالحزب والجبهة الشعبية والانتفاضة والتي عبرت عن توجهات الحزب الفكرية والسياسية بطريقة أدبية مميزة . ولاقت استحسان الحضور .

وقام الرفيق الامين العام  الدكتور سعيد ذياب بمداخلة اثرت المناسبات الثلاث ، مبتدئا بتوجيه التحية الى الشهيد ابو عيشه اول شهيد للجبهة والى القادة الشهيد وديع حداد والى روح القائد المؤسس الحكيم جورج حبش والى قمر وفارس الشهداء ابو علي مصطفى وجيفارا غزة وكافة شهداء الثورة الفلسطينية وشهداء الاردن والامة العربية وشهداء الحرية في العالم ، وقال الرفيق العام في مستهل حديثه ان اليسار يعني ان ننحاز للكادحين والفقراء وندافع عنهم وعن قضاياهم ، بهكذا يكون اليسار فكرا ونهجا ، وهكذا حزبنا . ويجب على من يحمل فكر اليسار ان يكون واعيا لكافة القضايا حتى يكون قادرا عن التعبير عنها ومقبولا بين الجماهير وغير منفصم عن واقعه .

 ومن ثم استعرض في حديثة خيوط المؤامرة على الوطن العربي واوضح انها بدأت منذ ما قبل سقوط الدولة العثمانية وذلك ان الصهيونية اول احتماع لها كان في عام 1905 من اجل اقامة وطن لليهود وذلك على الارض الفلسطينية ، واشار ان من يعتقد ان الدفاع عن الأمن السوري او الامن المصري او الاردني والعربي بشكل عام بعيدا عن التفكير بالقضية الفلسطينية يكن واهما ، لأن فلسطين هي البوصلة الحقيقية نحو الصراع مع الكيان الصهيوني ومؤامرته على الوطن العربي .

وقال ان الصهيونية تعمل بشكل مباشر وغير مباشر في الوطن العربي ويتدخلون بطريقة ما او بأخرى في قضايا الوطن العربي .

واشار الى محاولات التطبيع مع الكيان الصهيوني التي تحاول فرضها الحكومات المتعاقبه ولكنها غير مقبولة شعبيا ، ويجب العمل على مواجهة التطبيع .

وفي نهاية الاحتفالية قام الرفيق العام للحزب الدكتور سعيد ذياب وامين حزب منظمة الشمال الرفيق ابراهيم العبسي بتقطيع قالب چاتو يحمل على حانبيه علمي الاردن وفلسطين وشعار الحزب وشعار الجبهة الشعبية .

وقام الرفاق بتقديم الضيافة للحضور الذين هنئوا الحزب بالمناسبات الثلاث ومتمنين دوام التقدم والازدهار .

[justified_image_grid flickr_user=142334207@N06 flickr_photoset=72157673919005843]

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.