الوحدة الشعبية: ما فعله البطريرك ثيوفيولس جريمة لا يمكن السكوت عنها

في إجتماعه المنعقد يوم السبت 8/7/2017 أدان المكتب السياسي لحزب الوحدة الشعبية الديمقراطي الاردني بشدة جرائم البطريرك اليوناني ثيوفيلوس لبيعه أكثر من خمسمائة دونم من أوقاف الكنيسة العربية الارثوذكسية للكيان الصهيوني المحتل، مؤكداً أن هذه الاراضي تعود ملكيتها للشعب العربي الفلسطيني ولا يحق لأي كان التصرف بها.

وطالب المكتب السياسي كلاً من الحكومة الاردنية  والسلطة الفلسطينية بتحمل مسؤوليتهما في حماية أملاك المسيحيين العرب الأرثوذكس في المدينة المقدسة وعموم فلسطين والعمل على إبطال هذه الصفقة المشبوهة ومنع تكرارها.

كما دعى الجماهير الفلسطينية للوقوف بحزم في وجه  الإستبداد اليوناني ودعم المجلس المركزي الارثوذكسي في مطالبه العادلة بتعريب الكنيسة.

عمان في 10/7/2017
المكتب السياسي
حزب الوحدة الشعبية الديمقراطي الأردني