الوحدة الشعبية يحذر الحكومة من “الاستخفاف” بموقف الشارع الأردني في حال رفع الخبز

توقف المكتب السياسي لحزب الوحدة الشعبية الديمقراطي الأردني أمام آخر المستجدات على الصعيدين المحلي والعربي، حيث أكد على الآتي:

أولاً: على الصعيد المحلي:

1_ يرى المكتب السياسي للحزب أن التصريحات الحكومية الأخيرة حول مادة الخبز، تأتي في سياق التمهيد والتحضير لعمليات رفع لن تتوقف عند الخبز –المادة الغذائية الأساسية الأولى للمواطن الأردني- بل ستتعداه لتشمل كافة السلع والمواد الغذائية الأساسية، مستهدفة المزيد من الاستنزاف لجيوب المواطنين.

ويحذر المكتب السياسي للحزب من الاستخفاف الحكومي بردود فعل الشارع الأردني على هكذا قرارات، خاصة في ظل الضائقة المالية التي يمر بها المواطن الأردني.

2_ يؤكد المكتب السياسي  للحزب على إدانته لما سمي بـ “مؤتمر القدس” الذي عقدته مجموعة من المشبوهين، إضافة إلى غلاة المستوطنين الصهاينة، والذي يهدف لحرف بوصلة الصراع مع العدو الصهيوني.

ويعبر الحزب عن استغرابه من غياب أية ردة فعل رسمية أردنية على قيام الكيان الصهيوني باستضافة المؤتمر، الذي يثبت مرة أخرى النوايا العدوانية لهذا الكيان تجاه الأردن.

على الصعيدين الفلسطيني والعربي:

1_ يثمن المكتب السياسي للحزب عالياً موقف كلاً من النائب في البرلمان الأردني وفاء بني مصطفى ورئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم، والنائب التونسي السيدة سلاف القسنطيني، وذلك لمواقفهم المشرفة في مؤتمر الاتحاد البرلماني الدولي المنعقد في روسيا، والتصدي للوفد الصهيوني وكشف جرائم دولة الاحتلال، وطرده من هذا المحفل الدولي.

أثناء مداخلة لم تتجاوز 45 ثانية، هاجم رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم رئيس وفد إسرائيل إلى مؤتمر الاتحاد البرلماني الدولي المنعقد في روسيا،

2_ يرحب المكتب السياسي للحزب بالحوارات الدائرة لإنهاء الانقسام الفلسطيني – الفلسطيني، والذي نأمل بأن يسهم في تطوير صمود ونضال الشعب الفلسطيني وتعزيز مشروعه الوطني ونهج المقاومة.

كما يحذر المكتب السياسي من محاولات القوى الغربية لتجيير هذاه المصالحة لتنفيذ مشاريع تصفية القضية الفلسطينية، ضمن ما يسمى بـ “صفقة القرن” التي يروج لها السيد الأمريكي بما يخدم الكيان الصهيوني.

المكتب السياسي لحزب الوحدة الشعبية الديمقراطي الأردني

23 تشرين أول 2017