الوحدة الشعبية يحيي تصدي الجيش السوري للعدوان الصهيوني ويستنكر الصمت الرسمي العربي

تصريح صحفي صادر عن حزب الوحدة الشعبية الديمقراطي الأردني:

يعبر المكتب السياسي لحزب الوحدة الشعبية الديمقراطي الأردني، عن تضامنه التام مع الجمهورية العربية السورية في مواجهة العدوان “الإسرائيلي” الذي وقع على أراضيها صباح أمس السبت.

ويبدي المكتب السياسي للحزب رفضه للصمت العربي الرسمي إزاء هذا الاعتداء الصهيوني الصارخ والمتكرر على الأراضي السورية. حيث لن نسمع بأية تصريحات رسمية عربية تدين هذه الاعتداءات ما يوحي بالقبول غير المباشر عليها.

كما يوجه المكتب السياسي للحزب تحية عز وفخار للجيش العربي السوري الذي واجه هذا الاعتداء الصهيوني، واستطاع إسقاط طائرة إف 16، ما أدى إلى إصابة أفراد طاقمها بجروح خطيرة. ويرى الحزب أن هذه الحادثة وهي الأولى من نوعها منذ حرب تموز 2007، سيكون لها ما بعدها وخاصة ما يتعلق بما يطلق عليه جيش العدو “التفوق الاستراتيجي” للكيان الصهيوني على الجيوش العربية.

ويؤكد المكتب السياسي للحزب على أن الاعتداء الصهيوني على الأراضي السورية، والمواقع العسكرية للجيش العربي السوري، يأتي كإحدى خطوات التمهيد لصفقة القرن الصهيو-أمريكية والمدعومة من أنظمة رجعية عربية.

كما يلفت المكتب السياسي للحزب إلى أن هذا الاعتداء الصهيوني الغادر على دولة عربية، كشف زيف بعض وسائل الإعلام العربية التي بذلت قصارى جهدها لتسويق الرواية الصهيونية للحادثة.

إننا في المكتب السياسي لحزب الوحدة الشعبية الديمقراطي الأردني، نعيد التأكيد على موقفنا المنحاز لوحدة الأراضي السورية ورفض أي اعتداء صهيوني على أية دولة عربية. كما نعيد التأكيد على أن التصدي لصفقة القرن الصهيو-أمريكية لا يمكن أن يتم إلا من خلال تعزيز ودعم وإسناد محور المقاومة.

حزب الوحدة الشعبية الديمقراطي الأردني

11 شباط 2018

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.