بيانات وتصريحات الحزب

“الوحدة الشعبية” يدين المشاركة الأردنية الرسمية بمؤتمر البحرين ويدعو لتحرك شعبي واسع

يدين المكتب السياسي لحزب  الوحدة الشعبية الديمقراطي الأردني، المشاركة الأردنية الرسمية في مؤتمر البحرين المنوي عقده بعد عدة أيام بدعوة من الإدارة الأمريكية، كخطوة أولى نحو تنفيذ صفقة القرن الهادفة لتصفية القضية الفلسطينية.

إن هذا القرار الرسمي، يتناقض بالكامل مع كافة التصريحات التي أطلقتها الحكومة سابقًا، وأكدت فيها على رفضها الانخراط في صفقة القرن أو المشاركة في أية خطوات أو مؤامرات لتسويقها. كما تعتبر هذه المشاركة بمثابة استخفاف بإرادة الشارع الأردني الذي عبر بكل مكوناته وقواه وهيئاته الشعبية عن الرفض المطلق لصفقة القرن والمشاركة بمؤتمر البحرين.

إن هذه المشاركة ما هي إلا خطوة أخرى نحو تسويق صفقة القرن، وبمثابة ضوء أخضر رسمي أردني بقبول هذه الصفقة. وكافة محاولات تسويق هذا القرار، عبر التلميح بالمكتسبات الاقتصادية، هو أمر معيب ومسيء، فالقضية الفلسطينية أكبر من أن يتم استبدالها بمغانم مادية هنا أو هناك سواء كبرت أو صغرت، والتصاق الأردن بهذه القضية هو التصاق مبدئي قائم على تاريخ وجغرافيا ووحدة حال، ولا يحق لأي جهة كانت أن تساوم على حقوق الشعب الفلسطيني بالعودة والتحرير.

إننا نطالب الجماهير الأردنية التي خرجت بالآلاف رفضًا لصفقة القرن، بالعمل على مواصلة التصعيد في وجه هذه الحكومة التي تخضع لابتزاز المؤسسات المالية الدولية المرتبطة بالسيد الأمريكي. وندعو جماهيرنا لاستخدام كافة الأساليب السلمية لرفض المشاركة الأرلادنية في مؤتمر البحرين وصفقة القرن.

المكتب السياسي لحزب  الوحدة الشعبية الديمقراطي الأردني

23 حزيران 2019

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى