بيانات وتصريحات الحزب

الوحدة الشعبية يدين الموقف الرسمي من مطار تمناع ويطالب بإعادة العلاقات مع سورية إلى طبيعتها

توقف المكتب السياسي لحزب  الوحدة الشعبية الديمقراطي الأردني أمام آخر المستجدات على الصعيدين المحلي والعربي، وأكد على الآتي:

1_ يسجل المكتب السياسي للحزب إدانته لقيام العدو الصهيوني بتشغيل مطار تمناع (رامون) الذي لايبعد عن الحدود الأردنية سوى بضعة مئات الأمتار، ويشكل تهديدًا حقيقيًا للسلامة والأمن لمطار الملك حسين والعقبة، وفق تصريحات هيئة الطيران المدني الأردنية.

وعلى الرغم من قيام الكيان الصهيوني بالإعلان عن البدء ببناء المطار منذ أكثر من أربع سنوات، إلا أن الحكومة الأردنية لم تتحرك بشكل جدي لوقف بناء هذا المطار، بل إنها كانت تحاول التخفيف من خطورته في تصريحات سابقة.

إننا في المكتب السياسي لحزب   الوحدة الشعبية، نعبر عن رفضنا واستنكارنا للموقف الحكومي الأردني الرسمي تجاه هذا المطار. ونعتبر أن هذا الموقف هو تواطؤ رسمي أردني مع حكومة العدو.

2_ على صعيد العلاقات الأردنية السورية: يبدي المكتب السياسي للحزب استهجانه من التباطؤ الأردني الرسمي، في إعادة العلاقات الأردنية مع سورية إلى طبيعتها، الأمر الذي يتناقض مع مصالح الأردن السياسية والاقتصادية.

ويرى المكتب السياسي للحزب ضرورة عودة العلاقات الأردنية-السورية إلى طبيعتها بأسرع وقت ممكن وعلى كافة الصعد دون الارتهان والانتظار للمواقف والروئ الخليجية والأمريكية.

كما يعيد المكتب السياسي للحزب تأكيده على دعم سوريا ووحدة أراضيها، ورفض أي تدخل خارجي، أو اعتداء عليها.

3_ الأوضاع في فنزويلا: كما توقف المكتب السياسي للحزب أمام ما آلت إليه الأوضاع في فنزويلا، نتيجة التدخل الأمريكي الفج والمكشوف والوقح في شؤونها الداخلية، والذي يؤكد حجم المعاداة الأمريكية لكل دولة ذات قرار سيادي وطني مستقل.

ويبدي المكتب السياسي للحزب تضامنه الكامل مع الدولة الفنزويلية ورئيسها الشرعي نيكولاس مادورو، في وجه الغطرسة الأمريكية.

المكتب السياسي لحزب  الوحدة الشعبية الديمقراطي الأردني

29 كانون ثاني 2019

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى