الوحدة الشعبية يطالب بالإفراج عن الناشط سعد العلاوين

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

تفاجأنا في حزب الوحدة الشعبية بنبأ اعتقال المهندس والناشط السياسي الرفيق سعد العلاوين، أثناء مشاركته في الاعتصام اليومي أمام السفارة الأمريكية، رفضاً لقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترمب اعتبار القدس عاصمة للكيان الصهيوني، واستمرار اعتقاله حتى لحظة إصدار هذا التصريح.

إننا في حزب الوحدة الشعبية الديمقراطي الأردني، وفي الوقت الذي رحبنا فيه بهامش الحرية الذي تعاطت معه الحكومة على خلفية قرار ترمب، إلا أننا نرى أن هذا الاعتقال وما سبقه من اعتقالات لناشطين على خلفية مشاركتهم في الاعتصامات المنددة بالقرار الأمريكي، بداية استدارة حكومية وعودة إلى مربع تقييد الحريات العامة، وحق الشعب الأردني بالتضامن مع أهلنا وشعبنا وقضيتنا المركزية فلسطين.

إننا نطالب الحكومة بالإفراج الفوري عن كافة المعتقلين على خلفية الاحتجاجات الشعبية والوطنية على قرار الرئيس الأمريكي، ووقف سياسة الاعتقالات التي لا تصب إلا في مصلحة الإدارة الأمريكية والكيان الصهيوني.

كما نعيد التأكيد على مطالبة الحكومة باتخاذ خطوات أكثر جدية لمواجهة هذا القرار الذي لم ولن تكون انعكاساته محصورة على شعبنا في فلسطين، بل ستكون تداعياته على مستوى المنطقة العربية بأكملها.

حزب الوحدة الشعبية الديمقراطي الأردني

24 كانون أول 20017

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.