أخبار محلية

الوحدة الشعبية يوجه رسالة للمركز الوطني لحقوق الإنسان حول اعتقال بشار عساف

وجه حزب الوحدة الشعبية الديمقراطي الأردني رسالة إلى الدكتور موسى بريزات المفوض العام للمركز الوطني لحقوق الإنسان تالياً نصها:

الدكتور موسى بريزات المفوض العام للمركز الوطني لحقوق الإنسان المحترم،

تحية طيبة وبعد،

نتقدم لمركزكم الكريم بشكوى رسمية حول اعتقال اجهزة الأمنية للرفيق بشار عساف عضو اللجنة  المركزية لحزب الوحدة الشعبية الديمقراطي الأردن ومسؤول القطاع الشبابي في الحزب

فقد قامت الأجهزة الأمنية باعتقال الرفيق بشار عساف عضو اللجنة  المركزية لحزب الوحدة الشعبية ومسؤول القطاع الشبابي في الحزب، أثناء عودته إلى منزله مساء الأحد الموافق 9 كانون أول 2018. حيث قامت سيارتان بمحاصرة السيارة التي كان يقلها، فيما قامت سيارة ثالثة بالوقوف بشكل عرضي أمام سيارته، وذلك دون أية تحذيرات مسبقة، وبأسلوب أقرب إلى محاولات اعتقال أشخاص إرهابيين، وقد تم تكبيل الرفيق قبل أن يتم إيداعه في السيارة والذهاب به إلى مكان غير معلوم، تبين لاحقاً أنه معتقل لدى جهاز المخارات العامة.

ويأتي اعتقال الرفيق بشار، بعد أقل من ساعتين على الإفراج عن ستة من شبيبة حزب الوحدة الشعبية الديمقراطي الأردني، كانت الأجهزة الأمنية قد استدعتهم صباح أمس، على خلفية مشاركتهم في الاعتصام الذي تم تنظيمه على الدوار الرابع يوم الخميس الماضي، والذي طالب بإصلاحات شاملة وحقيقية على كافة الأصعدة. كما تزامنت هذه الاستدعاءات لرفاقنا، مع سلسلة استدعاءات طالت عدداً من الناشطين الحزبيين والحراكيين الذين شاركوا في فعالية الدوار الرابع.

إننا في حزب الوحدة الشعبية الديمقراطي الأردني، نؤكد على أن هذا الاستهداف للرفيق بشار عساف عضو اللجنة المركزية للحزب، يتناقض بالكامل مع منظومة حقوق الإنسان، ويتعارض مع الدستور الأردني ال1ي كفل الحق في الانتساب للأحزاب وحرية التعبير والرأي.

إننا نأمل من مركزكم الكريم، ولما عهدناه منكم من وضوح في الموقف عندما يتعلق الأمر بحقوق المواطنين، التدخل واتخاذ الإجراءات المناسبة للدفع باتجاه إطلاق سراح الرفيق بشار عساف وكافة معتقلي الرأي، ووقف الملاحقات الأمنية للناشطين.

حزب الوحدة الشعبية الديمقراطي الأردني

12 كانون أول 2018

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.