نشاطات حملة ذبحتونا

بالصور/ طلبة “آل البيت” وذبحتونا يعتصمون أمام التعليم العالي،ووعود بإعادة افتتاح المركز الصحي في الجامعة

تحت شعار “بدنا مركز صحي لجامعتنا”، نظمت الحملة الوطنية من أجل حقوق الطلبة “ذبحتونا” بالتعاون مع القوى الطلابية في جامعة آل البيت ظهر امس الخميس وقفة احتجاجية أمام وزارة التعليم العالي، رفضاً لتجاهل إدارة جامعة آل البيت، مطالب الطلبة بإعادة فتح المركز الصحي الوحيد في الامعة الذي تم إغلاقه منذ أكثر من ثلاث سنوات حتى الآن.

ورفع الطلبة المشاركون في الوقفة، شعارات تؤكد على حق الطلبة بأن توفر لهم إدارة الجامعة العلاج داخل الحرم الجامعي، خصوصاً لحالات الطارئة. كما أكدوا على أن توفير العلاج هو واجب إدارة الجامعة.

والتقى كل من الطالبة منار الجنيدي ممثلة عن طلبة جامعة آل البيت والرفيق طارق الديري ممثلة لحملة ذبحتونا بالأمين العام لوزارة التعليم العالي الدكتور عاهد الوهادنة. حيث شرح الطالبان للدكتور الوهادنة قضية ملف المركز الصحي الخاص بجامعة آل البيت ، وأسباب إغلاقه منذ ٣ سنوات ، وتم توضيح المشاكل التي يواجهها الطلبة بسبب إغلاق المركز ، وضرورة إعادة فتحه، وتم التأكيد على أنه حق أساسي لطلبة جامعة آل البيت بإعتبارها جامعه حكومية ، وتم التأكيد على أن إدارة الجامعة يجب عليها إتخاذ الإجراءات اللازمة لإعادة فتحه بأقرب وقت ممكن.

ولفت الطالبان خلال اللقاء إلى أن حملة ذبحتونا كانت قد وجهت رسالتين إلى وزارة التعليم العالي، حول هذه القضية، إلا أنها لم تد أي تجاوب بهذا الخصوص.

من جهته أكد الأمين العام للوزارة  أنه وبعد تواصله مع رئيس الجامعة الدكتور ضياء عرفة أكد على أن جامعة آل البيت كانت قد طرحت العطاء لتجهيز المركز الصحي من أدوات وأجهزة على موقع الجامعة بتاريخ 5/7/2018

وستقوم وزارة الصحة بتوظيف كادر طبي مؤهل داخل المركز الصحي ، وأكد ضياء عرفة أن المركز الصحي سيتم إعادة فتحه بداية الفصل الدراسي الأول.

كما قام الأمين العام  للوزارة بالترتيب للقاء بين الطالبة منار الجنيدي ممثلة عن طلبة الجامعة والدكتور ضياء عرفة رئيس جامعة آل البيت يوم الأحد القادم لاطلاع الطلبة على الخطوات التي قامت بها الجامعة لإعادة افتتاح المركز الصحي.

الحملة الوطنية من أجل حقوق الطلبة “ذبحتونا”

13 تموز 2018

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى