بيانات وتصريحات الحزب

بيان حزب الوحدة الشعبية بمناسبة ذكرى النكبة 72

يحيى الشعب الفلسطيني مناسبة ذكرى النكبة في كل عام بالمهرجانات والمسيرات والمعارض التراثية والندوات، ليؤكد على تمسكه بقضية فلسطين وحقه بالعودة وتحرير كامل التراب الفلسطيني المحتل.

وفي هذا العام تأتي المناسبة في ظل انتشار فايروس الكورونا الذي تم استغلاله في فرض حظر التجول والتجمع في أنحاء العالم ،والذي يعرقل تطبيق الطقوس السنوية لإحياء النكبة .
لكن الشعب الفلسطيني والأمة العربية المساندة له لن تمرر هذه المناسبة دون إحياء ذكرى النكبة التي تعبر عن إحياء القضية الفلسطينية ،لذلك يرى الحزب أن تكون عملية إحيائها عبر منصات التواصل الاجتماعي والمشاركات التي تؤكد للعالم أجمع شعار المرحلة الحالية هو ” فلسطين قضيتي”.
إن الحزب إذ يؤكد على استمرار الصراع العربي الصهيوني، يؤكد على أهمية إحياء ذكرى النكبة بكل الوسائل الممكنة، تلك النكبة التي تم تهجير ما يقارب 85% من الشعب الفلسطيني إلى خارج وطنه، لإقامة كيان مصطنع مارس كل الأساليب الهمجية والارهابية ضد الشعب الصامد تحت الاحتلال ومخالفاً كل المعاهدات والاتفاقيات الدولية .
إن ذكرى النكبة هذا العام تأتي في ظل ارتفاع أصوات عربية تطبيعية، بعد نجاح محدود للعدو الصهيوني في تحقيق خطوات تطبيعية رسمية مع أنظمة عربية رجعية، وبعد فشل كبير بأن يصبح التطبيع العربي معه تطبيعاً شعبياً،بل في ظل تنامي المد الشعبي في مقاومة التطبيع ومقاطعة العدو،والتي ظهرت جلية في التطبيع الثقافي الفني الذي واجه مقاومة شعبية عربية لمسلسلات تعبر عن خيانة القضية الفلسطينية.
إن حزب الوحدة الشعبية إذ يرفع شعار ” فلسطين قضيتي” في مواجهة شعار التطبيع ، يؤكد على أن تحرير فلسطين يكون من النهر إلى البحر .
كما يؤكد الحزب على أن التطبيع هو خيانة للقضية الفلسطينية ،ويدعو الجماهير الفلسطينية والعربية للاستمرار في الصراع والاشتباك مع العدو في جميع المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية ويعيد التأكيد على دور المقاومة في عملية التحرير.
كما يرى الحزب أن الوحدة الوطنية لفصائل المقاومة الفلسطينية هي خطوة على درب التحرير ، خاصة أن جبهة الأعداء موحدة لتصفية هذه القضية ،وتحتاج مواجهتها إلى قوة موحدة لإفشال مخططاتها.
يسجل الحزب اعتزازه وإكباره للشعب الفلسطيني المتمسك بقضيته وحق العودة والتحرير، وتحية خاصة لأهالي قرية العراقيب في المنطقة المحتلة منذ عام 1948 والتي هدمها العدو الصهيوني 176 مرة خلال عشر سنوات متتالية وأعادوا إقامتها .
عاشت فلسطين حرة عربية
عاش نضال الشعب الفلسطيني
تحيا المقاومة ضد الاحتلال
يحيا النضال الأممي ضد الامبريالية
المجد للأسرى الصامدين في السجون
المجد للشهداء الذين قدموا أرواحهم ودمائهم من أجل الحرية

15 آيار 2020 حزب الوحدة الشعبية
الديمقراطي الاردني

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق