بيانات وتصريحات عامة

بيان سياسي صادر عن ائتلاف الأحزاب القومية واليسارية بمناسبة عيد الاستقلال

يتقدم ائتلاف الأحزاب القومية واليسارية من شعبنا العربي الأردني بالتهنئة بمناسبة الذكرى الثالثة والسبعين للاستقلال، ويؤكد الائتلاف على معاني الاستقلال ودلالاته الوطنية، والتأكيد على استمرار النضال الوطني الديقراطي لتعزيز استقلال القرار الوطني على الصعيد السياسي والاقتصادي للخلاص من التبعية والارتهان واتخاذ قرارات نابعة من المصلحة الوطنية، وتحقيق طموح وأهداف شعبنا ببناء الأردن الوطني الديمقراطي.

إن الاحتفال بعيد الاستقلال هذا العام، يأتي في ظل مخاطر حقيقية يتعرض لها الأردن والقضية الفلسطينية من خلال قيام الولايات المتحدة الأمريكية بتسويق “صفقة القرن” بعد أن أقدمت على الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني وضم الجولان واستهداف حق العودة من خلال محاصرة وانهاء عمل وكالة غوث وتشغيل اللاجئين، ويجري ذلك في ظل تساوق العديد من الدول العربية مع هذا المشروع الذي يستهدف تصفية القضية الفلسطينية والضغط على الأردن للقبول باستحقاقات تتعارض مع المصالح الوطنية والقومية.

إن هذه المخاطر تتطلب إعادة ترتيب الوضع الداخلي من خلال إعادة النظر بالنهج القائم لوضع البلاد على سكة الإصلاح والتغيير الوطني الديمقراطي، والفكاك من كل التحالفات السياسية الاقليمية والدولية التي لم تنتج الا مزيداً من تعمق الأزمة الداخلية وازدياد حالة العزلة والتضييق على الأردن للقبول بصفقة القرن وأن يكون الناظم لأي تحالفات المصالح الوطنية والقومية.

إن الخطوة الاولى التي تجسد استقلال القرار الأردني على الصعيد السياسي، هي الغاء معاهدة وادي عربة، وكل الاتفاقات التي نتجت عنها وفي مقدمتها اتفاقية الغاز المسروق من الأراضي العربية الفلسطينية، ووقف كل أشكال التطبيع مع الكيان الصهيوني.

في ذكرى عيد الاستقلال، نستذكر شهداء جيشنا العربي الأردني وشهداء شعبنا دفاعاً عن الأردن وعروبة فلسطين .

عاش الأردن حراً عربياً مستقلاً

 

24 أيار 2019

ائتلاف الاحزاب القومية واليسارية

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى