بيانات وتصريحات عامة

بيان صادر عن ائتلاف الأحزاب القومية واليسارية تضامناً مع جمهورية فنزويلا البوليفارية وإدانة للعدوان الإمبريالي الانقلابي المهزوم

تابعت الأحزاب القومية واليسارية وقائع العدوان الإمبريالي الذي ارتكبته قوى المرتزقة المرتهنة للامبريالية الأمريكية، بتنسيق مع قوى الانقلاب الفاشي الذي يقوده “غوايدو”، والتي انطلقت من الأراضي الكولومبية، محاولة التسلل والدخول عبر شاطئ منطقة “لاغوايرا” الفنزويلية.

كما توقفت أحزاب الائتلاف أمام ما يحمله هذا العدوان الجديد من دلالات تؤكد مستوى الانحدار الذي وصلته الإدارة الأمريكية وادواتها الرجعية وإصرارها على انتهاك سيادة الدول، وإصرارها على الاستمرار بسياسة الابتزاز والتهديد وزعزعة الاستقرار وإثارة الفوضى داخل الوطن البوليفاري الفنزويلي، كل هذا في إطار سعي الولايات المتحدة الأمريكية المستميت لإعادة فرض هيمنتها في منطقة أمريكا اللاتينية وجهدها المحموم للاطاحة بالحكومات التقدمية التي ترفض تنفيذ املاءات واشنطن وشروط صندوق النقد والبنك الدوليين وفي مقدمتها جمهورية فنزويلا البوليفارية.

في ضوء ذلك نعبر عن تضامننا الكامل مع بلدكم وشعبكم وجيشكم، فأنتم الآن، تقفون في الصف المتقدم في المواجهة المزدوجة ضد جائحة كوفيد 19 من جهة، وضد العدوان العسكري الإمبريالي الخارجي من جهة أخرى.

نؤكد إدانتنا لهذه القرصنة والعدوان الإمبريالي الرجعي الذي يسعى لاعادة عجلة التاريخ للوراء ويسعى لوقف مسيرة الثورة البوليفارية وانجازاتها في العديد من القطاعات.

كما وقفتم دائماً إلى جانب الحق العربي في مواجهة الامبريالية والصهيونية، نقف معكم في خندق الشعوب المناضلة من أجل حريتها واستقلالها وسيادتها.

النصر للثورة البوليفارية، والهزيمة للامبريالية وللفاشيين الجدد

د.سعيد دياب / الناطق الرسمي باسم ائتلاف الأحزب القومية واليسارية

4 أيار 2020

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق