بيانات وتصريحات عامة

بيان صادر عن نقابة أطباء الأسنان الأردنية في ذكرى النكبة

يحيي الشعب الفلسطيني والأردني والعربي وشعوب العالم الحية في هذا اليوم ذكرى النكبة وهو اليوم الذي تم فيه إعلان قيام الكيان الصهيوني على أرض فلسطين التاريخية، وتهجير شعبها، في واحدة من أبشع أنواع الاحتلال في التاريخ الحديث للبشرية.

تأتي ذكرى النكبة في هذا العام ونحن نعيش لحظة تشكيل حكومة صهيونية موسعة، تحالف فيها ما يسمى بيمين الكيان ويساره لتطبيق صفقة القرن على الأرض في ظل دعم أمريكي غير مسبوق وصمت عربي أقرب إلى التواطؤ.
ولم يترك الكيان الصهيوني جائحة كورونا دون أن يستفيد منها ويستغلها لتمرير مصالحه. فها هو يعلن البدء بتنفيذ ضم أراضي غور الأردن وعدد كبير من المستوطنات في الضفة الغربية، في ظل ضوء أخضر أمريكي، وادعاء عربي رسمي بالانشغال بأزمة الكورونا.

ولأن الأردن الدولة العربية الأكثر تضررًا من صفقة القرن والإجراءات الصهيونية الأخيرة، فإن حكومتنا الأردنية مطالبة باتخاذ مواقف جدية على الأرض تعكس رفضه لهذه الإجراءات، وعلى رأس هذه المواقف إلغاء اتفاقية الغاز مع الكيان الصهيوني والانفكاك رسميًا عن المشروع الامريكي في المنطقة العربية ودعم نهج المقاومة كخيار وحيد لمواجهة الاطماع الصهيونية وصفقة القرن، والتمسك بحق العودة للاجئين إلى فلسطين التاريخية.

إن ذكرى النكبة فرصة لتأكيد أهم حقيقة تاريخية وهي أن إنشاء هذا الكيان جاء بقرار من الدول الإمبريالية بهدف تمزيق الأمة العربية والسيطرة عليها. لذلك فإن إحياء هذه الذكرى لا يتم إلا عبر إعادة الاعتبار للقضية الفلسطينية باعتبارها القضية المركزية للأمة العربية.

في ذكرى النكبة لا يمكن لنا أن ننسى شهداء جيشنا العربي الاردني الذين رووا بدمائهم الطاهرة أرض فلسطين ..
المجد لشهداء الأردن وفلسطين
التحية للأسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال الصهيوني
والتحية للمقاومة الفلسطينية التي لاتزال قابضة على جمر الصمود والتصدي للمخططات الصهيونية

نقابة أطباء الأسنان الأردنية
١٥ أيار ٢٠٢٠

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق