أخبار محلية

بين التفاؤل الساذج و”السوداوية”.. الرزاز ينفعل ضد كبار التجار ومواجهة حادة مع عضو بمجلس الاعيان والكباريتي تحدث عن الإنتقال من “القلق” إلى مستوى “الخوف على المستقبل” في المملكة

إنتقد رئيس الوزراء الاردني بإنفعال شديد ما وصفه مساء الاحد بالسوداوية التي يمكن ان تتحول إلى إنطباعات عن الحقيقة في حال الاستسلام لها.

 ولفت الرزاز نظر رموز في غرفة تجارة الاردن على هامش إجتماع بهم إلى ان حكومته حذرة من ما أسماه ب”التفاؤل الساذج” لكنه إعتبر السوداوية وغياب الثقة من المؤشرات المقلقة جدا وغير المنتجة.

ويبدو ا الرزاز كان يرد على ملاحظات نائل الكباريتي رئيس غرفة تجارة الاردن حسب صحيفة عمون الإلكترونية.

وتحدث الرزاز بإنفعال موجها حديثه للكباريتي ردا على مداخلة للأخير تحدثت عن الاوضاع الصعبة جدا في الحالة التجارية وشكاوى التجارة واستعصاء الحلول.

ويحاول رموز غرف التجارية الاردنية لفت نظر الحكومة لأن سياساتها الضريبة الجديدة تسببت بكساد عام وركود تجاري خطير لكن الرزاز يتحدث عن إصلاح هيكلي في البنية الاقتصادية يتطلب الصبر والدعم.

والكباريتي عضو في مجلس الاعيان ووصفه الرزاز بانه “صديق قديم”.

قبل ذلك وحسب مراقبين منهم الناشط النقابي ميسرة ملص تقدم الكبارتي بكلمة نارية تحدث فيها عن مغادرة الاردنيين لمرحلة القلق إلى مرحلة الخوف التي قال ان المملكة لم تصلها منذ تاسيسها.

واعتبر الكباريتي ان سياسة التصعيد الضريبي الجديدة لم تؤدي لزيادة واردات الخزينة وقال بان الخوف اليوم على المستقبل .

وشدد الرزاز تعقيبا على انه سمع من الكباريتي كلاما سوداويا في غير محلة.

وتلك مواجهة كلامية نادرة بين رئيس حكومة وعضو مجلس اعيان يتحدث بإسم ممثلي القطاع التجاري الذي يعاني حسب الخبراء ركودا وصل إلى نحو 40 % على الاقل في الوقت الذي تصر فيه الحكومة على تشجيع الجميع فقط .

المصدر
راي اليوم
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق