تأكيدا على عروبة القدس ورفضا للسفارة الأمريكية في القدس وقفة احتجاجية أمام السفارة الأمريكية

أقام ائتلاف الأحزاب القومية واليسارية والعاليات الوطنية والشعبية أمس الاثنين وقفة احتجاجية أمام السفارة الأمريكية بالتزامن مع افتتاح السفارة الأمريكية في القدس تأكيدا على عروبة فلسطين والقدس ورفضا للمحاولات الصهيو-أمريكية لجعل القدس عاصمة لدولة الكيان المزعومة.

وردد المشاركون هتافات وشعارات مؤكدين فيها على التمسك بحق العودة ورفض ما يسمى بصفقة القرن وبأن القدس هي عاصمة فلسطين الأبدية ومشددين على التمسك بكافة الأراضي الفلسطينية دون التفريط بشبر واحد منها.

وأكد المشاركون على أهمية العودة الى الكفاح المسلح وضرورة توقف الأنظمة العلربية عن اتخاذ مواقف متخاذلة من القضية المركزية (قضية فلسطين) وضرورة اتخاذ قرارات حاسمة لوقف هذا النهج الامبريالي.

والقى الأمين العام لحزب الوحدة الشعبية الدكتور سعيد ذياب كلمة باسم الائتلاف اشار بها على ضرورة اتخاذ الحكومة الاردنية موقف عملي ضد افتتاح السفارة الامريكية بالقدس وضد السياسية الامريكية المعادية للحقوق الفلسطينية وعدم الاكتفاء بالرفض والادانة .

كما دعا الى وقف التطبيع الرسمي العربي مع الاحتلال وقال ان العديد من الدول العربية اعطت الضوء الاخضر لما سمي بصفقة القرن واحد مفاصلها نقل السفارة للقدس .

وطالب الدكتور سعيد ذياب القوى العربية الى التحرك للوقوف الى جانب صمود وكفاح الشعب الفلسطيني وقال ان الاعتصام يعبر عن موقف القوى الاردنية في رفضنه وادانته لافتتاح ونقل السفارة الامريكية للقدس لانه يشكل اعتداء امريكيا اسرائيليا جديدا على الحقوق الوطنية للشعب الفلسطيني. وقال ان الشعب الاردني يرفض افتتاح السفارة الامريكية بالقدس ويقف دوما الى جانب فلسطين ضد الاحتلال الاسرائيلي .

وثمن ذياب صمود وبسالة الشعب الفلسطيني، وقال” ان الدماء التي سالت اليوم في غزة دفاعا عن عروبة فلسطين تعبر عن مدى الاصرار على تحقيق الحرية والاستقلال”.

واضاف ذياب “ان مجزرة الاحتلال ضد ابناء غزة تعبر عن دموية الكيان الصهيوني وان لا خيار امام القوى الفلسطينية الا التوحد والنضال ضد الاحتلال حتى تحقيق الحرية والاستقلال”.