أخبار فلسطين

تجديد الاعتقال الإداري للمرة الثالثة للكاتب رمضان

جددت سلطات الاحتلال الاعتقال الإداري بحق الناشط والكاتب السياسي اسماعيل حسين رمضان، ٥٧ عامًا، من سكان مخيم الدهيشة، بيت لحم، لمدة أربعة أشهر للمرة الثالثة على التوالي، بحسب ابنته ريتا رمضان.

وكانت قوات الاحتلال قد اعتقلت رمضان من منزله قبل نحو العام واعتدت عليه بالضرب المبرح رغم تقدمه في السن ورغم أنه يعاني من شلل أطفال في إحدى ساقيه، ما أدى إلى إصابته برضوض، ورفض الجنود نقله إلى المستشفى رغم إصابته ورغم وضعه الصحي الحرج.

ويشار إلى أن رمضان كان قد اعتقل عدة مرات لمدة 6 سنوات،  وصدر له كتاب “حَسَن اللاوعي” عن دار الفارابي للنشر، الذي تناول فيه سيرة عدد من المناضلين الفلسطينين، كما أن له مساهمات في كتابة التحليلات والآراء السياسية.

وقد استنكرت القوى الوطنية والإسلامية في مخيم الدهيشة ومحافظة بيت لحم  فلسطين عمومًا إقدام قوات الاحتلال على اعتقال رمضان وتجديد اعتقاله، مؤكدة أنه اعتقال على خلفية الآراء المناهضة للاحتلال الصهيوني والمشاريع التصفوية التي تستهدف القضية الفلسطينية، وليس آخرها ما عرف بـ “صفقة القرن”، وطالبت القوى سلطات الاحتلال بالإفراج الفوري عنه محملة إياها مسؤولية انتكاس حالته الصحية.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى