بيانات وتصريحات عامة

تصريح صحفي صادر عن الملتقى الوطني / الزرقاء

توقفت لجنة المتابعة في اجتماعها الدوري المنعقد في مقر حزب الوحدة الشعبية، وناقشت جملة من القضايا التي تهم أوضاع محافظة الزرقاء وتحديدا ما يخص الوضع الخدمي المتردي لواقع المحافظة والذي بانت عيوبه ظاهرة بشكل كبير، وتحديداخلال المنخفض الجوي الذي عاشته البلاد مؤخرا، وسجلت لجنة المتابعة الآتي:

إن الواقع المتردي للبلديات وتحديدا البلديات الكبرى في الزرقاء والرصيفة يدلل على الآتي:

1- قصور واضح واضح، من قبل الجهات القائمة على هذه البلديات، وتهالك في البنية التحتية نتيجة فساد مستشري في اوساط هذه البلديات.

2-البلديات في المحافظة باتت وظيفتها التنفيع للمحاسيب وخدمة الجهات المتنفذة، مما كان له تأثير كبير على الخدمات نتيجة أن معظم مداخيل هذه البلديات تذهب رواتب لموظفين ليس لهم وظيفة.

3- إن الدور الذي تقوم به البلديات في المحافظة هو الجباية دون تقديم حد أدنى من الخدمات للمواطنين.

4- إن الأضرار التي لحقت بممتلكات المواطنين تدل وبشكل لا لبس فيه على حالة الاستهتار التي تقوم بها الجهات المسؤولة تجاه المواطنين.

5- إن ما جرى في المحافظة يدل وبما لا يدع مجالا للشك عن حالة التهميش والاستهتار الذي تعاملت به وزارة الأشغال، وسلطة المياه،في الأيام الماضية وحتى الدفاع المدني الذي لم يحضر إلا بعد عدة ساعات للمواقع المتضررة.

6- إن لجنة المتابعة تتساءل عن الدور الذي يقوم مجلس المحافظة، وأكدت اللجنة أنه لا يمثل إلا مزيدا من الأعباء الضريبية على سكان المحافظة.

كما توقفت لجنة المتابعة أمام انتخابات نقابة المعلمين المقررة في 2019/3/19 وأكدت اللجنة على دعمها المطلق للقوائم الوطنية ومرشحيها، وإذ تؤكد اللجنة عن استعدادها لوضع كل امكانياتها في خدمة هذه القوائم لتحقيق المكتسبات التي ناضل المعلم من أجلها.

الملتقى الوطني / الزرقاء
2019/3/1

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى