بيانات وتصريحات الهيئات الجماهيرية

توضيح صادر عن تجمعنا، تجمع اتحرّك لدعم المقاومة ومجابهة التطبيع، بخصوص مؤتمر جمعية المبادرة المتحدة للأديان

توضيح صادر عن تجمعنا، تجمع اتحرّك لدعم المقاومة ومجابهة التطبيع، بخصوص مؤتمر جمعية المبادرة المتحدة للأديان

ردّت إدارة فندق قصر العامر على الرسالة التي أرسلناها بتاريخ 2019/11/15، (مرفق نص الرسالة)، حيث قالت بأن المؤتمر المشار إليه أعلاه لا يزال قائمًا، ولم تتبلغ الإدارة حتى اللحظة بأي شيء متعلق بمنعه أو الغاء الحجز لدى الجهة المنظمة.

كما ونشير إلى أن إدارة الفندق، دعّمت توضيحها لنا بإرسالها البرنامج المبدئي والجدول (بالصور المرفقة ادناه) والذي يبين مواعيد وأوقات برنامج المؤتمر، فضلًا عن أسماء الدول المشاركة والمشاركين.

إن تجمعنا، اذ يؤكد على أن البرنامج الذي وصلنا منذ بداية الحديث عن المؤتمر المنوي عقده، وما رافقه من إعلان مقاطعة لناشطين تونسيين بسبب وجود وفد صهيوني ومشاركين ممثلين عن الكيان الصهيوني. فإنه يختلف تمامًا عن هذا البرنامج الذي أرسلته إدارة الفندق لنا ظهر هذا اليوم، الأمر الذي يثير الريبة والتخوّف من التضليل أو الخداع الذي قد يحصل.

إن تجمع اتحرّك يعتبر بأن العنوان الديني كبوابة لتسويق التعايش من خلاله يعد من أخطر العناوين الثقافية وذلك لأن العدو الصهيوني ومروجي التطبيع معه يهدفون الى إنتاج وعي جديد مزور حول طبيعة الصراع وترويج خطاب التعايش والسلام والحب… إلخ بين المُعتدي والمعتدى عليه .

إننا نطالب بتوضيح القرار الذي نُشر مساء أمس على لسان محافظ العاصمة، والذي أكّد فيه منع إقامة هذا المؤتمر.

وعليه، وفي حال الاستمرار بانعقاده، فإننا ندعو إلى مقاطعة كل ما ينتجه هذا المؤتمر وغيره من مؤتمرات التضليل، ومقاطعة الجهات المنظمة له.

#لا_للتطبيع
#اتحرّك

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق