فيس بوك

حريات في زمن النهضة … مع المعلم

بعد انقطاع نعود إليكم في نداء الوطن لنستمع سوياً لنداء وصرخات الشارع في الزاوية الاجتماعية «السوشل ميديا» ، وكما المعتاد فإن حكومة النهضة دائماً ما تجعل البلد على صفيحٍ ساخن طول ايام الأسبوع على مدار السنة ، كيف لا وهم يطبخون قراراتهم «الحكيمة» بوعيٍّ وطنيٍّ جاد ! كل ذاك لا يهم فسعر اسطوانة الغاز ثابت رغم ارتفاع سعره عالمياً !

حرية «حماد» تعود في حكومة النهضة ،.
أطل علينا الرئيس بوجهه البشوش دوماً وإدعاءاته الدائمة بالنهضة في شتى مجالات الحياة .. لا سيما في الحريات العامة ، ولكن عزيزي القارىء امتلكت حكومة النهضة قدرة بهلوانية في تصريحاتها فيصرح الرئيس وتعاكسه الناطقة باسم حكومته في ذات الساعة من ذاك اليوم .
لا بأس .. في حكومة النهضة وتحديداً بالتشكيل الوزاري الأخير أعيد حماد للواجهة لينقض بقبضة الأمنية ويحكم الخناق على الحريات العامة ، ليبدأ بحملة اعتقالات للناشطين السياسيين والحزبيين .
كما في الحالة الرسمية تجاه صفقة القرن فإن أزمة الموقف ألقت بظلالها على التعامل مع الإحتجاجات الشعبية فما كان من حماد إلا أن يشن حملة اعتقالات للناشطين قضى البعض منهم قرابة الثلاثة شهور بتهمة «الحرية»
تفاعل الناشطين عبر مواقع التواصل الاجتماعي مع أزمة الحريات فقد كان لهاشتاغ #الحرية_للمعتقلين و #صهيب_مالك_محمد #الحرية_لمحمود_مخلوف صدىً واسع في أطياف السوشل ميديا خصوصاً فيما يتعلق بمعتقلي رفض صفقة القرن صهيب ومالك ومحمد ومخلوف ، أما الأخير فقد تم تلفيق تهمة اليه ومن ثم أطلق سراحه ، وفيما يتعلق بالناشطين الثلاث فقد طال اعتقالهم لقرابة ال90 يوم بلا أية تهمة واضحة بل وقد مارست السلطة التنفيذية محاولات الإذلال من خلال نقلهم من سجن لآخر سعياً منهم بالضغط على أهالي المعتقلين ، مما يدلل على الذهنية التي تعمل بها هذه الحكومة الليبرالية التي تلقت النصح من بعض أقطاب السلطة بضرورة تعزيز القبضة الأمنية لتحقيق مصالحهم .
#على_الرابع #مع_المعلم
دعت نقابة المعلمين معلميها للأعتصام في محيط الدوار الرابع للمطالبة بعلاوة 50% من الراتب ، ليطل علينا الرزاز وحماد بإغلاق كافة الطرق المؤدية الى الرابع وبالتالي اغلاق عمان وتشكيلها «بثكنة عسكرية» .
احتشد الآلاف وسط تعاطف شعبي على محيط الرابع ومن ثم تم فض الاعتصام بالتزامن مع سلسلة اعتقالات مما جعل الأمور تبدوا أكثر سوءاً لتعلن نقابة المعلمين عن إضراب عام حتى تحقيق المطالب .
حاولت السلطة عبر ذبابها الإلكتروني تحشيد الرأي العام ضد المعلم إلا أنهم فشلوا في تحقيق مرادهم وهنا نرصد لكم بعض مما نشر عبر هاشتاغ مع المعلم ، فقد نشر الناشط م.م «أنا البلد .. أنا الوطن .. أنا المعلم ، الحقوق لا توخذ وإنما تنتزع انتزاع ،لا تنازل أو تراجع عن علاوة ال ٥٠% ومن يعتقد أن المعلم سيرضخ للمعايير والإملاءات الحكومية فهو واهم» بدوره نشر النائب صداح الحباشنة «#مع_المعلم لا لتشويه صورة المعلم (فلتسقط حكومة الرزاز)» اما الأكاديمي د.علي الشرعة «مع الكرامة .. مع الوطن #مع_المعلم » .
تكاد تخلوا مواقع التواصل من الاصوات الرافضة للإضراب وذلك كنتيجة حتمية للسياسات التي تمارسها الحكومة والحكومات السابقة من نهج الافقار والتبعية لصندوق النقد والبنك الدوليين .
أزمة التوجيهي والقبول الجامعي …
اثارت نتائج امتحان الثانوية العامة الكثير من علامات الإستفهام حول النتائج وآلية التصحيح والأسئلة وتوزيع العلامات ولأن الحكومة في بلادنا تبدع بترحيل الأزمات فقد رحلّت أزمة التوجيهي لتخلق أزمة واضحة في القبول الجامعي، وهنا جاء الدور الأكبر لحملة ذبحتونا في توضيح الحقائق وتعرية المحاولات الدائمة لتزييف الحقيقة .
د.فاخر دعاس نشر عبر صفحته ساخراً «عادي إنه طالب جايب 65% ينقبل فيزياء في الجامعة الأردنية؟! #موازي #ذبحتونا #أينشتاين» أما الناشط ع.ح «اذا ديتول يقضي على ٩٩.٩ ٪من البكتيريا #توجيهي» بدوره نشر الشاب ا.ز «نسبة النجاح ومعدل الأول على المملكة مرتبطان بقرار الوزير مش بمستوى طلبة الدفعة!».
وطنُ يتم التلاعب بمناهج ابناءه ويساء فيه للمعلم كما البناء الذي يراد رفعه على أساسٍ ضعيف، ما بين مقال وما يقال نتمنى بأن نجد حالاً أفضل مما عليه ، ولكن في الحقيقة فإن الحكومة الحالية تسير كما سابقاتها بخطىً ثابتة نحو تنفيذ املاءات صندوق النقد الدولي ضاربين عرض الحائط مصالح فقراء هذا الوطن ومصلحة الوطن ككل ، نحن على موعدٍ آخر يتجدد بالأمل بغدٍ لا ظلم فيه ينعم فيه فقراء البلاد بالحرية والديمقراطية ، الى أن يجيء ذلك اليوم ، #تصبحون_على_وطن .

بواسطة
معاذ القصراوي
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق