ذياب في كلمة أمام المنتدى الدولي من أجل العدالة لفلسطين: علينا تحويل مجابهة التطبيع إلى مهمة وطنية وقومية

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قدم الدكتور سعيد ذياب أمين عام حزب الوحدة الشعبية الديمقراطي الأردني مداخلة خلال المنتدى العربي والدولى.من أجل العداله لفلسطين، والذي انطلقت أعماله قبل يومين في العاصمة اللبنانية بيروت. حيث أكد ذياب في مداخلته، على أن هذا المنتدى ينعقد بعد قرار اتخذته الحكومة الإسرائيلية بتكريس.”يهودية الدولة”.وأشار ذياب إلى أن “إسرائيل” بهذا القانون تكون قد رسمت واقعها كدولة أبارتهايد. لافتاً إلى أننا لم نعد أمام سلوكيات عنصرية، بل إننا أصبحنا أمام كيان عنصري مكتمل الأركان، الأمر الذي يتطلب منا مطالبة دول العالم بأخذ موقف منها تماماً  كما تعاملت مع جنوب أفريقيا.

وأضاف الدكتور ذياب في مداخلته، أن المسألة الأخرى التي يجب أن نوليها اهتماما هي مجابهة التطبيع وبالأخص التطبيع الثقافي. فالعدو يسعي نحو اختراق ثقافتنا وتشويه وعينا ولعل ما نلحظه من بعض الأقلام العربية التي تحاول أن تبرر التعامل مع الكيان الصهيوني دليل علي مخاطر هذا التحول وهكذا دور.

وختم الدكتور سعيد ذياب كلمته بالتأكيد على أهمية تفعيل لجان مجابهه التطبيع، واعتبارها مهمة رئيسية لكل القوى الوطنية، كون إنجاز مهما

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.