أخبار محلية

ذياب في مهرجان الولجة: قرار ترمب جاء بضوء أخضر عربي من بعض الأنظمة العربية.

أقامت جمعية الولجة أمس السبت مهرجاناً خطابياً تأكيداً على عروبة القدس حيث ألقى عدد من الشخصيات و النخب السياسية (عبدالرؤوف الروابدة , طاهر المصري , جريس سماوي , محمد فرحان , عبلة ابو علبة  , الدكتور سعيد ذياب وغيرهم ) كلمات مؤكدين على رفضهم لقرار البيت الأبيض الذي يقضي بنقل السفارة الأمريكية الى القدس والاعتراف بالقدس عاصمة لدولة “اسرائيل” المزعومة .

وألقى الدكتور سعيد ذياب أمين عام حزب الوحدة الشعبية كلمة أكد فيها على أن قرار ترامب هو جزء  من الاستراتيجية الأمريكية وتتمثل بتصفية القضية الفلسطينية من خلال (صفقة القرن) ومقدمات هذه الاستراتيجية  هو قرار الاعتراف بالقدس عاصمة ل “إسرائيل” ومن ثم تتابع الخطوات بقرار “الليكود” بضم المستوطنات الى “إسرائيل” ثم التضييق على وكالة الغوث الفلسطينية تمهيداً لشطب الأونوروا ومن ثم شطب حق العودة .

ولفت ذياب إلى أن هذا القرار ما كان له أن يتحقق لو لم يكن هنالك ضوء أخضر عربي من بعض الأنظمة الرسمية العربية.

وأشار الدكتور سعيد ذياب إلى أن هذا القرار استغل حالة الاحتراب الداخلي للدول العربية وصراعاتها الداخلية وعجزها عن مواجهة هذا المخطط .

وشدد الرفيق الدكتور ذياب على أن التصدي لهذا القرار لا يتم فقط بالمسيرات والمهرجانات بل لا بد من قرارات سياسية واضحة تتمثل :

  1. بإعادة النظر بالاتفاقات الموقعة مع العدو الصهيوني بدءً من كامب-ديفد وأوسلو ووادي عربة .
  2. تجريم التطبيع واعتباره خيانة وطنية يجب المحاسبة عليها .
  3. دعم النضال الشعبي الفلسطيني لمواجهة المحتل .

يذكر أن المهرجان شهد مداخلات عبر الهاتف لكل من عباس زكي ومحمود الزهار وكانت هناك فقرات شعرية متعددة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق