بيانات وتصريحات الحزب

رسالة حزب الوحدة التضامنية مع حكومة وشعب فنزويلا ضد المؤامرة الامبريالية

الرفيق العزيز نيكولاس مادورو ، رئيس جمهورية فنزويلا البوليفارية

تحياتنا الأخوية وبعد،

نتوجه لكم، ولشعبكم، ولجيشكم البوليفاري البطل، لنؤكد تضامننا معكم في صمودكم وتصديكم للتهديدات والعدوان الذي شنته الإمبريالية وأدواتها الإرهابية التي انطلقت من الأراضي الكولومبية، وهي ذاتها الأدوات المرتبطة بقوى الانقلاب الرجعي، التي يقودها الخائن “جوايدو”، صنيعة الامبريالية ورأس حربتها لتهديد وطن بوليفار وتشافيز.

إن هؤلاء الانقلابيون المرتزقة الذين حاولوا التسلل من شواطئ “لاغوايرا” لتحقيق نيتهم المبيتة في زعزعة استقرار بلدكم وإثارة الفوضى فيه، والقيام باغتيالات تستهدف المناضلين والقادة البوليفاريين، وعرقلة تقدم الثورة البوليفارية، قد فشلوا في تحقيق مآربهم ومخططات عدوانهم.

إننا ومن موقع ثقتنا بشعبكم وبالثورة البوليفارية التي تقودون، فإننا نؤكد على أن كل اندحارٍ يصيب مخططات الأمبريالية، ينهض مقابلاً له مدماك جديد من مداميك تصليب الثورة وديمومتها، وانتصار مشروعها، مشروع بوليفار وتشافيز.

في هذه اللحظات التي يواجه فيها العالم جائحة كوفيد 19، وهو أحوج ما يكون لتكريس التضامن والتعاون بين الدول لإنقاذ الجنس البشري، تمعن الإمبريالية في سياستها العدوانية الاستعمارية المتوحشة لاخضاع الشعوب ونهب خيراتها ومواردها، وآخرها ما اقترفته مرتزقتها فجر اليوم من عدوانٍ ضد فنزويلا البوليفارية. لقد استطاع الجيش البوليفاري تلقين المعتدين ما يستحقونه، موقعاً الهزيمة في صفوفهم، ومبدداً لِحُلُمهم اليائس في عرقلة التغييرات الاجتماعية العميقة التي شقت طريقها ورسختها الثورة البوليفارية على طريق تحقيق أهدافها في العدالة الاجتماعية والتقدم والاشتراكية.

كلنا ثقة أن إرادة الشعب الفنزويلي وثورته البوليفارية سينتصران في مواجهة العدوان والتهديدات الامبريالية.

! عاشت الثورة البوليفارية !

! عاش التضامن بين الشعوب !

! تشافيز حي، والوطن يتقدم !

د. سعيد ذياب ، الأمين العام لحزب الوحدة الشعبية الديمقراطي الأردني

                                            عمان، الأحد الموافق 3 أيار 2020

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق