أخبار فلسطين

سيادة المطران عطا الله حنا : ” نطالب المؤسسات الحقوقية في عالمنا بمتابعة ملف ضحايا التعذيب ومنهم الاسير سامر العربيد الذي تعرض لتعذيب غير مسبوق “

قال سيادة المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس اليوم بأن سياسة التعذيب الممنهج التي استهدفت مؤخرا الاسير سامر العربيد والذي يتلقى العلاج في احد مستشفيات القدس انما هو عمل اجرامي بامتياز فقد تم التنكيل بالمناضل سامر العربيد ونُقل للمشفى وهو فاقد للوعي ناهيك عن الكسور التي اصيب بها والفشل الكلوي وعدم قدرته على التحرك وذلك بسبب التعذيب الجسدي العنيف التي تعرض له في المسكوبية ، وحتى اليوم لم تسمح السلطات الاحتلالية لزوجته او لمحاميه او لطواقم طبية فلسطينية من زيارته .كما ان ما يحدث مع الاسيرة هبة اللبدي المضربة عن الطعام انما هي وصمة عار في جبين الانسانية وكل هذه الممارسات انما تدل على همجية الاحتلال وظلمه وعنصريته واستهدافه لابناء شعبنا .
ان ما حدث مع الاسير العربيد انما هي عينة عما يحدث مع عدد من اسرانا ومعتقلينا في سجون الاحتلال .
نوجه نداء حارا الى منظمة حقوق الانسان التابعة للامم المتحدة بأن تتابع مسألة الاسير العربيد كما وغيره من الاسرى الذين يتعرضون لتعذيب وحشي لا يمكن وصفه بالكلمات .
الى متى ستبقى دولة الاحتلال طليقة في بطشها وعدوانيتها واعتداءاتها على ابناء شعبنا ، وان ما يحدث مع الاسير العربيد يجب ان يحظى باهتمام المؤسسات الحقوقية في عالمنا وكذلك ما يحدث مع كافة الاسرى في سجون الاحتلال .
وقد جاءت كلمات سيادة المطران هذه لدى استقباله اليوم وفدا من منظمة حقوق الانسان في جنيف حيث وضعهم في صورة ما يتعرض له اسرانا ومعتقلينا في سجون الاحتلال وضرورة العمل على نصرة هؤلاء المناضلين ووضع حد للانتهاكات التي يتعرضون لها .

المصدر
القدس
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق