أخبار محلية

سُيّاح “إسرائيليّون” يتسبّبون بـ”صدمةٍ” في الأردن بعد إقامة طُقوس دينيّة يهوديّة في صحن مدينة البترا: تحقيقات بالجُملة في عدّة وزارات ومؤسّسات.. ووزير الأوقاف يُقرّر إغلاق مقر “النبي هارون “صور وفيديو”

قرّر وزير الأوقاف الأردني الدكتور عبد الناصر أبو البصل إغلاق موقع ديني وعبارة عن مقام قديم في جنوبي البلاد بعد إقامة مجموعة سيّاح يهود لشعائر دينية بالقرب منه بصورةٍ أنتجت قلقًا كبيرًا في المجتمع أمس الأول.

 وصدر قرار فوري من الوزير أبو البصل بإغلاق مقام “النبي هارون” بعدما رصدت مجموعة من السيّاح اليهود من المجتمع المحلي وهم يؤدّون الشعائر والطقوس اليهودية في الموقع.

 وصدر تعميم مباشر من الوزير بإغلاق الموقع.

ولاحقًا صُدمت الحكومة الأردنيّة على نحوٍ كبيرٍ بسبب تسرّب مجموعة من المُتشدّدين “الإسرائيليين” ضمن مجموعات سياحيّة وصلت مدينة البترا بغرض الزيارة.

وعدد أفراد المجموعة نحو 500 سائح يهودي سُمح لهم ورافقتهم حراسة كالمُعتاد على أساس زيارة سريعة للمدينة الأثرية.

 لكن العشرات من “الإسرائيليين” هنا غافلوا السلطات الأردنية وتوجّهوا نحو مقر مقام النبي هارون ثم أقاموا ترانيم وطقوس يهودية، الأمر الذي أثار جدلًا عاصفًا خصوصًا بعد ترويج صور لهم وهم يؤدّون الطقوس.

وتلازمت الأجهزة الأمنية المحلية حول حصول هذا الحادث الذي يُثير نقاشات وتجاذبات في وقتٍ حرجٍ في بلد كالأردن.

 وبدأت كما علمت “رأي اليوم” محاولات التحقيق فيما جرى خصوصًا عبر الوكلاء السياحيون وتقرّر أن تجري وزارة الأوقاف مسحًا للمواقع المُماثلة حتى لا يتكرّر المشهد ولم تُعلن بعد خطوات رسميّة على المستوى السياسي.

المصدر
راي اليوم
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق