بيانات وتصريحات عامة

صحتنا حق تطالب بتشكيل لجنة تحقيق في حادثة وفاة الشاب الغزاوي

الشاب ليث حسن طالب الذيب الغزاوي، تعرض لحادث سير ، قبل ثلاثة أيام، وتم إحضاره إلى مستشفى الملك المؤسس ففي تمام الساعة الثالثة والنصف فجرًا، كحالة طارئة.


لم يتم تقديم أية إجراءات تشخيصية أو علاجية له، ووضع في حجرة جانبية في قسم الإسعاف حتى وصول والده وأشقائه الذين واجهوا تعقيدات إدارية ومالية من قبل الإدارة والمحاسبة قبل الموافقة على بدء إجراءات التشخيص العاجلة والعلاج. حيث رفض المستشفى تقديم الرعاية الإسعافية اللازمة له حتى يتم دفع المبلغ المطلوب كاملا، على أن يدفع نقدا!! علمًا بأن مستشفى الملك المؤسس هو مشفى جامعي، ويتبع للقطاع الصحي العام ووزارة الصحة، ومن الواضح بأن هناك درجة كبيرة من الترهل والأهمال، وتكريس إجراءات وتعليمات إدارية خطيرة، ترقى لتسليع التداوي الصحي، وتنتقص من حقوق المواطن بتلقي الرعاية الصحية المطلوبة في الظروف الطارئة، حيث توفي الشاب ليث بعيد الساعة السادسة بقليل.
يروي والد الشاب الفقيد الواقعة، ويشكو من أن المستشفى لم يقدم الخدمة الإسعافية لإبنه، وأضاع أكثر من ساعتين من الوقت الثمين، كانت حيوية جدا في إنقاذه.
إننا في حملة “صحتنا حق” ففي الوقت الذي نقدم فيه تعازينا الحارة لأهل الفقيد وأصدقائه ومحبيه، فإننا نضم صوتنا إلى صوت الوالد المكلوم، في المطالبة بتشكيل لجنة تحقيق في الواقعة وملابساتها، وإحقاق العدالة. وفي نفس الوقت نحذر من الأضرار الكبيرة التي تلحقها سياسات الخصخصة والأنظمة الخاصة في مستوى وسوية الخدمة المقدمة في مستشفيات القطاع الصحي العام.


حملة صحتنا حق
9 آذار 2020

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق