ضمن فعاليات الأسبوع الثقافي الثالث لدعم المقاومة الروائي عبدالسلام صالح: المقاومة جزء من تكوين الانسان الطبيعي، اذا فقد المقاومة فقد جزءاً من انسانيته

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

ضمن فعاليات الأسبوع الثقافي الثالث لدعم المقاومة، أقيمت مساء أمس الأحد ندوة حوارية بعنوان أين ثقافة المقاومة في الرواية العربية الآن وذلك في مقر حزب الوحدة الشعبية في محافظة الزرقاء.

قال الروائي عبد السلام صالح” إنّ المقاومة أعطت المعنى للرواية العربية في الستينات لغاية الثمانينات من القرن الماضي، لكن أين أدب المقاومة الآن”، مضيفا “المقاومة جزء من تكوين الانسان الطبيعي، اذا فقد المقاومة فقد جزءاً من انسانيته”.

وأكّد صالح على أهمية  دور الرواية في الحفاظ على الهوية واللغة والجذر الثقافي، كما تطرّق الى توظيف الصهيونية العالمية وتعاملها مع الرواية، وتأثيرها في الاعلام عبر مؤسسات التمويل الأجنبي المشبوهة.

واستعرض الروائي الوضع الراهن للرواية العربية، مؤكدا على ضرورة مقاومة  الرداءة في الشكل والبناء الروائي وانعكاس هذه المقاومة لتشمل الاداب والفنون والثقافة كافة.

وناقش عبدالسلام صالح مع الحضور علاقة المثقف بالسياسي، وعن دور المثقّف في التحريض على التغيير ضمن نهج عربي ثقافي واضح وكامل.

وجدير بالذكر أن فعاليات اليوم الثاني للأسبوع الثقافي الثاني لدعم المقاومة، ويوم الثلاثاء ستقام ندوة حوارية بعنوان الفعل الثقافي في مواجهة الظلامية ويقدمها د. موفق محادين ود. عصام الخواجا وذلك في محافظة الكرك-مقر حزب الوحدة الشعبية.

أما يوم الخميس فسيتم عقد ندوة حوارية بعنوان التطبيع وثقافة المقاومة يقدّمها الأستاذ محمد لافي الجبريني والأستاذ محمد العبسي وذلك في الجمعية الفلسفية الأردنية.

ويختتم الأسبوع الثقافي الثالث لدعم المقاومة في مسرح عمون يوم السبت المقبل يعرض فيه فيلم بعنوان “بروبس” للمخرج الشاب عبادة سالم كما ستقدّم فرقة اجيال عرضا فنيا، وستقدّم فرقة القدس للتراث الشعبي الفلسطيني عرضا قصصيا فلكلوريا شعبيا.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.