نشاطات عامة

طلبة “آل البيت” يعلقون تحركاتهم التصعيدية بعد اعتداءات وتهديدات من البلطجية

علّق حراك طلبة جامعة آل البيت فعالياته التصعيدية وقام بتأجيل مسيرته اليومية بعد فض اعتصامهم داخل الحرم الجامعي صباح اليوم الثلاثاء بالقوة من قبل مجموعة من البلطجية من خارج الجامعة بوجود الأمن الجامعي وعمادة شؤون الطلبة الذين وقفوا متفرجين. كما قام هؤلاء الأشخاص بتهديد الطلبة بالضرب والإيذاء في حال قام الطلبة بمقاطعة الحافلات والسير على الأقدام من الجامعة إلى مجمع المفرق كما كان مقرراً ضمن برنامج الطلبة التصعيدي.

وكان حراك طلبة جامعة آل البيت قد عاد يوم أمس إلى خطواته التصعيدية بعد أن تلكأت هيئة تنظيم قطاع النقل وإدارة الجامعة الأردنية في تنفيذ الاتفاق الذي وقعه الطرفان، والذي ينص في مرحلته الأولى على أن تقوم حافلات خط عمان – آل البيت بنقل الطلبة من داخل مجمع الجامعة، وهو الأمر الذي لم يتم تطبيقه حتى اللحظة على الرغم من مضي أسبوعين على توقيع الاتفاقية. وأكدت مصادر طلابية من داخل الحراك أن هيئة تنظيم قطاع النقل عجزت عن تحقيق المرحلة الأولى من الاتفاق نتيجة عدم قدرتها على مواجهة بعض “سماسرة” الحافلات غير الشرعيين. وقاطع يوم أمس مئات الطلبة حافلات خط الجامعة – المفرق في أول يوم من البرنامج التصعيدي الذي دعا له تجمّع طلبة جامعة آل البيت احتجاجاً على “مماطلة الجهات المسؤولة بتنفيذ المطالب التي تمّ الاتفاق عليها مُسبقاً”. وكان حراك آل البيت انطلق قبل أكثر من اسبوعين من خلال مقاطعة حافلات خط الجامعة – المفرق ، وحظيت الدعوة –آنذاك- بالرواج من قبل أوساط الطلبة. وتتلخص مطالب تجمع طلبة جامعة آل البيت بالتالي: 1_ زيادة عدد الحافلات المخصصة لخط الجامعة – المفرق 2_ تنظيم عملية التحميل والتنزيل للحافلات 3_ تطبيق الدعم الحكومي للمواصلات لطلبة الجامعات الذي أعلنته الحكومة سابقاً ولم يتم تطبيقه حتى اللحظة على طلبة جامعة آل البيت. عمان 3 أيار 2016

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق