طلبة يشكون صعوبة أسئلة “الشامل”: أسئلة خارج المنهاج، وذبحتونا تطالب بحلول جذرية

تلقت الحملة الوطنية من أجل حقوق الطلبة “ذبحتونا”، شكاوى من طلبة الدبلوم الذين يقدمون هذه الأيام امتحان الشامل. وأكد الطلبة الذين تواصلوا مع الحملة أن أسئلة مادة الزخرفة الاسلامية التي تشكل 20% من الورقة الثالثة لتخصص التصميم الداخلي، جاء السواد الأعظم منها خارج المنهاج. كما وردت شكاوى لنفس التخصص على مادة علم الجمال في الورقة الثانية.

ولم تنحصر الشكاوى في كلية واحدة، بل جاءت من طلبة يمثلون أكثر من كلية خاصة، ما يدلل على جدية هذه الشكاوى.

ورأت حملة”ذبحتونا” أن هذه الشكاوى التي تتكرر في كل دورة لامتحان الشامل، تشير إلى أهمية إعادة النظر في آليات امتحان الشامل، والمقترحات التي كانتقد تقدمت بها الحملة لوضع حد للشكاوى والإشكاليات التي تظهر دائماً مع كل دورة امتحان للشامل.

وأعادت ذبحتونا التأكيد على أن امتحان الشامل لا يزال يراوح مكانه، ولم يتم تقديم أية حلول جذرية للأخطاء التي تتكرر في كل عام، وأشارت الحملة إلى أنه في كل دورة لامتحان الشامل يسجل الطلبة عشرات الملاحظات على الامتحان، إلا أن الإدارات المتعاقبة للجامعة لم تحدث أي تغييرات جوهرية. وقدمت حملة ذبحتونا بالتنسيق مع طلبة الشامل مطالب عامة حول امتحان الشامل تالياً أهمها:

1_إعادة النظر في أسس و معدلات التجسير

2_ تقسيم الاوراق الثلاثة على اسبوعين بدلا من اسبوع واحد

3 _ اعلان المواد الداخلة في الاوراق و مضمون المواد و تفاصيلها قبل شهرين على الاقل من موعد اول ورقة. وضرورة توحيد المنهاج لكافة الكليات في كل المواد.

4_ وضع كافة الأسئلة بامتحان الشامل من الخطة المقترحة و مراجعها المقررة لذلك

5_ للمعيدين: امكانية اعادة اي ورقة و يتضمن ذلك امكانية اعادة الورقة الرابعة ( العملي)

6_ توضيح نظام معتمد لتصحيح العملي لمنع الخضوع لمزاجية المصحح.

7_ توضيح الية الامتحان العملي لكافة التخصصات قبل موعده بفترة جيدة

8 _ إعادة النظر في رسوم التسجيل للشامل وإعادة النظر بها.

9_ عند التجسير، وضع تعليمات لآلية معادلة الساعات في الجامعات، وان لات خضع لمزاجية إدارات الجامعات.

10_ زيادة عدد مقاعد التجسير الى الضعف على القبول الموحد لكي يتناسب مع عدد الناجحين بامتحان الشامل

11_ اعتماد نظام معين بجعل معادلة المواد امر متقارب بين الجامعات و ليس مزاجي حسب الجامعة ( جامعة تعادل 10 ساعات و اخرى 50 ساعة) لأن الموضوع امسى تجارة و دعاية لهذه الجامعات

الحملة الوطنية من أجل حقوق الطلبة “ذبحتونا”

24 كانون أول