بيانات وتصريحات عامة

“غاز العدو احتلال”: تبارك استعادة أراضينا في الباقورة والغمر وتؤكد على إلغاء اتفاقية الغاز مع العدو

تُبارك الحملة الوطنية الأردنية لإسقاط اتفاقية الغاز مع الكيان الصهيوني استعادة أراضينا في الباقورة والغمر بعد انتباه شعبيّ لموضوع عدم تجديد العمل بالملاحق الخاصة بوضعها تحت السيادة الصهيونيّة، والجهود الشعبيّة الكبيرة في الضغط على أصحاب القرار من أجل عدم التجديد، أصحاب القرار الذين وضعوا هذه الأراضي الأردنيّة المحتلة -من الأساس- تحت السيادة الصهيونية لمدة 25 عامًا بتوقيعهم اتفاقيّة وادي عربة.

استعدنا إذًا قطعتين صغيرتين من أراضينا المحتلة، وبقي علينا أن نستعيد كلّ البلد ونُحرّره من أن يُستعمر ويُحتلّ باتفاقية الغاز التي ستُمكّن الصهاينة من الهيمنة على عصب اقتصادنا وحياتنا (الكهرباء) ويبتزّنا به.

لذا نقول لأصحاب القرار: عليكم اليوم، وفورًا، أن تلغوا اتفاقية الغاز، التي ستحوّل 10 مليار دولار من أموال دافعي الضرائب الأردنيين لصالح الإرهاب الصهيوني، وتحرم بلدنا من استثمار هذه الأموال فيها لصالح الاستثمار في الإرهابيين الصهاينة، وتجعل الصهاينة قادرين على تهديدنا بقطع الكهرباء عنّا فوق تهديدهم لنا بقطع المياه؛ وعليكم اليوم، وفورًا، أن تحوّلوا كل من ساهم في توقيع هذه الاتفاقيّة العبثية إلى المحاسبة والمساءلة والمحاكمة لينال جزاءه العادل عن هذا الاستهتار بأمن ومستقبل ومصالح وأموال واقتصاد الأردن ومواطنيه.

#غاز_العدو_احتلال

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق