أخبار محلية

فعاليات شعبية ترفض قرارات الفصل التعسفي لموظفي الأونروا وتطالب بإلغاء “قانون الحيادية”

ضمن جولة من اللقاءات التي يقوم بها السيد روجر ديفير، مدير عمليات الأنروا في الاردن، زار مخيم الشهيد عزمي المفتي (مخيم الحصن) و كانت قد دعت القوى الوطنية و الشعبية داخل المخيم لوقفة أمام مكتب لجنة خدمات المخيم ليعبر من خلالها اهل المخيم عن موقفهم الرافض لسياسات الولايات المتحدة الأمريكية التي كانت قد جمدّت جزءاً كبيراً من دعمها للأنروا.

احتشد في مكتب رئيس لجنة خدمات المخيم جمع غفير من الأهالي و دار نقاش طويل مع السيد روجر، نقل من خلاله أهل المخيم معاناتهم و احتياجتهم في ظل هذا الإستهداف المباشر لهم و لمخيماتهم كشاهد تاريخي على نكبة الشعب الفلسطيني. السيّد محمد الخضور رئيس لجنة خدمات مخيم الشهيد عزمي المفتي صرّح لـ نداء الوطن حول اللقاء و قال ” تعرضنا مؤخراً لتقليصات في الخدمات المقدمة من وكالة الغوث الدوليّة، الأمر الذي أثر سلباً على مجتمع مخيم الحصن، من حيث تراكم المشاكل البيئية (تراكم النفايات) و الإجتماعية و الصحيّة، و لكننا أكدنا للسيد روجر ان المساس بوكالة الغوث و تقليص خدماتها بهذا الشكل سيؤثر سلباً على القضية الفلسطينية، و على اللاجئين الفلسطينيين المستهدفين بالدرجة الأولى”

يذكر أن عدد عمال النظافة في مخيم الحصن ٢٢ عامل، و بعد تقليص خدمات الأنروا تم فصل ٧ عمال، و تبقى ١٢ عامل، معظمهم غير ملتزم في عمله، الأمر الذي يبشر بحالة بيئية مأساوية ينتظرها مخيم الحصن في الأيام القادمة.

الرفيق عزام ملوح، الناشط الاجتماعي و السياسي في مخيم الحصن يؤكد لـ نداء الوطن ” بعد إقرار قانون الحيادية من وكالة الغوث جراء تجميد الولايات المتحدة للحصة الأكبر من دعمها لوكالة الغوث، و فصل مجموعة من عمال المياومة، تحركنا و أهالي مخيم الشهيد عزمي المفتي ضمن مجموعة من الفعاليات الداعية الى رفض هذه السياسات التي نعتبرها تستهدف قضيتنا الفلسطينية بالدرجة الأولى، و نقلنا خلال اجتماعنا مع مدير عمليات الأنروا صورة عامة عن الوضع في مخيم الحصن و أثر هذه الاجراءات على سكان المخيم، و من جهة أخرى نحن نعمل على الترتيب لمؤتر تتمثل فيه كافة المخيمات في الأردن للتنسيق لسلسلة فعاليات مناهضة و رافضة لهذه القرارات الظالمة”

الرفيق جاسر ابو هيفا، عضو شبيبة حزب الوحدة الشعبية في مخيم الشهيد عزمي المفتي يؤكد لـ نداء الوطن ” شاركت شبيبة حزب الوحدة في الوقفة الإحجاجية التي دعا لها اهالي مخيم الحصن بالتزامن مع زيارة السيد روجر الى المخيم، حيث نعتبر أن القرارات التي تم اتخاذها مؤخراً من الأنروا ليست استهدافاً لجانب خدماتي كانت تتحمل مسؤوليته الأنروا فقط، بل هو قرار سياسي بامتياز يهدف الى تهميش اللاجئين الفلسطينيين و سلخهم عن قضيتهم المركزية على طريق تصفيتهم كشاهد حيّ على معاناة الشعب الفلسطيني و وحشية الإحتلال”

اضافة الى زيارته مخيم الشهيد عزمي المفتي، زار السيد روجر مكتب الأنروا في مدينة اربد، و بالتزامن مع هذه الزيارة دعت الفعاليات الشعبية و الوطنية و الحزبية في اربد الى وقفة احتجاجية أمام مكتب الأنروا.

السيد حسين ابو راس، رئيس لجنة العمل الوطني في مخيم اربد لـ نداء الوطن ” اقدام الولايات المتحدة الأمريكية على توقيف شبه كامل لدعمها المقدم للأنروا، أدى الى اتخاذ اجراءات تعسفية أنهت خدمات ما يقارب مئة من عمال المياومة، و بالتالي تراجع مستوى الخدمات أكثر و أكثر في مخيم اربد و تضرر اللاجئين الفلسطينيين، اضافة الى كون هذه الاجراءات تعتبر استهدافاً مباشراً للقضية الفلسطينية، الأمر الذي حدا بنا للخروج الى الشارع و التعبير عن موقفنا الرافض لهذه السياسات”

الرفيق مصطفى العبسي، عضو حزب الوحدة الشعبية لـ نداء الوطن ” شاركنا كحزب بالوقفة أمام مكتب وكالة الغوث في محافظة اربد، و عبرنا عن موقفنا الرافض لهذه السياسات، حيث نعتبر ان الولايات المتحدة الأمريكية عبرت عن موقفها الطبيعي المنحاز للكيان الصهيوني تاريخياً على حساب حقوق الشعب الفلسطيني المشروعة، بالإضافة لذلك لن نعتبر هذه الوقفة هي الأخيرة، بل نسعى الى توحيد كلمة كافة المخيمات الفلسطينية و تفعيل دورها لرد هذه القرارات و الضغط على المجتمع الدولي و الدول الداعمة لتحمل مسؤولياتها بشكل اكثر جديّة تجاه ابناء الشعب الفلسطيني في مخيمات الشتات”

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق