أخبار محلية

في الذكرى الثلاثين لتأسيس الحزب الأمين العام د. سعيد ذياب لرفاقه: أحيي وقفاتكم الصلبة وإيمانكم بعدالة أهدافنا

تمر اليوم الذكرى الثلاثون لانطلاقة حزب الوحدة الشعبية الديمقراطي الأردني. ويبدو لي ان الحديث عن الذكري في هذه الأيام التي تترافق مع الانتخابات البرلمانية وما اصابنا من اخفاق نحن مقتنعون حد اليقين انه نتاج عبث في الانتخابات.

هذا الاخفاق الذي وجد فيه البعض ضالته لإشهار سكاكينه ظنا منه اننا يمكن أن نيأس أو نضعف.

لا يعرفون ان مجموع عضوية الحزب رفاق مناضلين ملتصقين مع شعبهم وقضاياه حد التوحد.

في هذا اليوم يتوقفون أمام مسيرتهم حيث خبرتهم كل الساحات والميادين والمسيرات والاعتصامات دفاعا عن الأردن ضد كل ما يمس سيادته.

نستحضر سوياً وقفتنا الصلبة ضد مشاريع التسوية والتطبيع.

في هذه الذكرى احييكم رفاقنا الأحبة وأحيي وقفاتكم الصلبة وايمانكم بعدالة أهدافنا. ونقف كذلك أمام اخفاقاتنا ونقاط ضعفنا، وهي محط دراسة وتقييم ولن نتردد لحظة واحدة في الاعتراف بها وما تتطلبه من استحقاق.

نستذكر وإياكم رفاقنا الأحبة الذين غادروا عبر هذه المسيرة وآخرهم الرفاق (كمال النمري “أبو ناصر”، وعبدالله أبو فرحان “أبو كفاح”، ومحمود الأسمر “ابو سليم”، وأكرم حبش “ابو ابراهيم”) الذين غادرونا في ظل هذه الجائحة.

لهم الرحمة ومنا العهد ان نستمر في درب النضال حتى يتحقق هدفنا في الوصول إلى أردن وطني ديمقراطي والعدالة لكل مواطنيه.

سنبقى على العهد في النضال حتى يتم دحر العدو الصهيوني وتتحر فلسطين وكل الأرض العربية.

عاش الأردن

عاشت فلسطين

عاشت أمتنا العربية

المجد للشهداء مشاعل الحرية

التحية للمتمسكين بأهداف الامه العربية

عشتم جميع

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى