مقالات

قراءة في ضحكة الثلاثي المقاوم

معظم وسائل الاعلام المرئية والمكتوبة وسياسيون واقتصاديون استنفروا للدفاع عن امدادات النفط العالمي وتجنبوا الحديث عن امدادات الماء والغذاء والدواء لملايين اليمنيين .

اليمن وشعبه منذ خمسة سنوات يقصف ليلا نهارا قصفت المستشفيات والمدارس والاعراس ومصادر المياه العذبة وقتل الالآف من الاطفال والنساء والشيوخ وتفشت الامراض  وابيدت عائلات باكملها وباسلحة بريطانية وامريكية وكندية وغربية كل هذا كان يجري على مدار الساعة .

 اليمنيون جيشا ولجان شعبية  حذروا مرارا من ان استمرار العدوان سيدعهم يستهدفون البنية التحتية النفطية في اشارة لاعطاء تحذيرات لوقف التغول العدواني السعودي الاماراتي المدعوم بريطانيا وامريكيا.

 هاجموا  مطار ابوظبي وبثوا فيديو 24 حزيران 2019 واستهدفوا مطار الملك خالد في الرياض وبثوا فيديو واعلن التحالف ان منظومات دفاعه اسقطت الصاروخ الذي عرضت بعض اجزائه مكتوبا عليها نوع الصاروخ واسمه.

كما قاموا بقصف جدة وباعتراف التحالف ان الصواريخ اليمنية سقطت على مكة ناهيك عن قصفهم الدائم لمطار نجران ومنظومات باتريوت في الجنوب السعودي.

التحالف يصر  بان العدوان كان ايرانيا في اصرار على تهربه من طرح عنوان العدوان على اليمن وشعبه هذا العدوان الذي كان قد اعلن عنه الجبير وزير خارجية السعودية من واشنطن في 3 ايار 2015  بدعوى دعم شرعية الرئيس هادي وقبل قرار مجلس الامن.

 هذه الشرعية التي اسقطها التحالف الاماراتي السعودي في شوارع عدن وبذلك تكون اسقطت  مبررات العدوان على اليمن.

العدوان على اليمن كان مصلحة مشتركة تريد منه السعودية مد سلطتها وهيمنتها على اليمن وتريد منه واشنطن ولندن مدخلا لبيع اسلحتها وذخائرها لاستنزاف اموال الشعب الاماراتي والسعودي.

استهداف منشآت ارامكو في 14-09-2019 نجح رغم تواجد القواعد الامريكية واساطيلها في قطر والامارات والبحرين ناهيك عن البوارج التي تجوب مياه الخليج التي لم تستطع ان تؤكد ولو بصورة واحدة ان الهجوم انطلق من الاراضي الايرانية.

الهجوم على ارامكو فجر فضائح عقود السلاح وجدواها وهل هي عقود حقيقية لاسلحة فعالة ام لاسلحة وذخائر انتهت صلاحيتها.

الواضح ان سيناريو الهجوم لم يكشف خاصة ان مندوب البنتاغون لم يؤكد اي معلومة حول انطلاقه من الاراضي الايرانية ولذلك فقد تراجعت الرواية لتركز على ان السلاح المستخدم صناعة ايرانية وبذلك تبقى على الطاولة الرواية اليمنية ومسؤوليتهم عن الهجوم.

الجبير يردد معلومة واحدة لديه ان الاسلحة هي ايرانية.

السؤال الذي يطرح نفسه حول الاسلحة التي تستخدمها السعودية منذ خمسة سنوات في العدوان على اليمن وشعبه اليست اسلحة امريكية وبريطانية وغربية ؟

جائت المفاجئة الحاسمة عندما اعلن الجيش اليمني ولجانه الشعبية عن عملية ( نصر من الله) هذه العملية التي بثت صورة وصوت اسفرت عن استسلام الالاف وقتل المئات من قوات هادي وقادتهم السعوديون.

هذه العملية التي اعلن عن تاريخها في 25-08-2019 الذي بين ان احداثها بدأت قبل الهجوم على ارامكو هذه العملية العسكرية الشاملة التي تحتاج الى تخطيط وتنفيذ لا تملكه الا الجيوش المتقدمة تؤكد ان القيادة العسكرية اليمنية تمتلك قدرة فاقت قدرة قوى التحالف واكد المقاتل اليمني الذي احرق المركبات (الكندية) السعودية المتطورة انه لا يابه بها وكان يلاحقها حافي القدمين ويجبرها على الاستسلام مما دفع الاعلام الكندي للسخرية من الجيش السعودي وامكانياته وانه يقاتل بمعدات لم يدفع ثمنها .

هذا المقاتل الذي اسقط تفوق سلاح الجوي الامريكي والسعودي والاماراتي وفرض معادلات جديدة سيكون لها تداعيات على الصراع في المنطقة.

الكثير من وسائل الاعلام كانت تتسائل عن خلفية الضحكة الثلاثية في صورة لقاء خامنئي ونصرالله وسليماني على ما يبدو ان اللقاء تم بعد النجاح اليمني واظهار الصورة كان له دلالات مكانية وزمانية والحاضر الغائب في الصورة كان عبد الملك الحوثي.

المرتبك والمرتعب الاول من هجوم ارامكو وعملية نجران هي تل ابيب التي سارع بعض قادتها للحديث عن ضرورة دراسة ابعاد العمليتين خاصة ان فلسطين المحتلة لا تملك العمق الاستراتيجي التي تملكه السعودية واذا امتلك الحوثيون هذه الامكانيات فالسؤال الذي يطرح نفسه : ماذا يخبيء حزب الله لهم وما هي المفاجآت التي سيعلن عنها السيد نصرالله في المجابهة القادمة.

 اصبح من المؤكد ان البث الحي  الذي وعد به الجيش الاسرائيلي ظهر نموذجه في عملية نجران؟

 الواضح ان البث الحي لعملية نجران قد قدم نموذجا عملياتيا عسكريا يظهر فيه امكانيات المقاومة  والبث الحي هو نموذجا لما سيقوم به حزب الله في الحرب القادمة !

الواضح ان تحريض السعودية على الاستمرار في الحرب بالرغم من الانتصارات اليمنية وفشل الدفاعات السعودية له اهداف عميقة تجعل من السعودية دولة عاجزة بهدف الاسراع بطلب الحماية الاسرائيلية بعد فشل الحماية الامريكية واذا ما صحت الرواية بان من قصف البوكمال في 17-09-2019 هي طائرات سعودية اسرائيلية (حسب بعض المصادر الاسرائيلية) فان هذا العدوان سيشكل مدخلا لفرض وقائع ميدانية جديدة على الجبهة الشمالية للسعودية ويكون صاحب قرار العملية المشتركة قد ورط السعودية في مجابهة جديدة لا تحتمل نتائجها الميدانية.

المؤكد ان السعودية ادركت ان سياسة الاعتماد على الامريكي سياسة فاشلة وامامها خيارين الاسرائيلي والروسي والمرجح ان السعودية ستعلن عن شرائها منظومات S400 في الزيارة المرتقبة للرئيس بوتين الى السعودية وستكون مدخلا للتوسط لانهاء الحرب واخراجها بطريقة يحفظ ماء وجهها.

لقد اثبت هجوم ارامكو ان عقلية المكابرة لا تفيد وان ضربة واحدة كلفت السعودية مئات الملايين وكشفت ضعفا كان مستورا بحماية امريكية مزيفة او ان القواعد الامريكية  كشفته وغضت الطرف عن الهجوم ليكون سببا في مزيد من الضغط على ايران وبذات الوقت مدخلا لاستنزاف جديد  مفتوح لدول الخليج خاصة ان ترامب في لقائه مع ولي عهد البحرين سلمان بن حمد ذكر ان حجم ثروة البحرين 700 ملياروسيرتفع ل 730 مليار وهذا كثير على دولة مثل البحرين وقام ولي العهد بالاجابة بنعم في اشارة لقبوله اشارات ترامب  الطامعة لاستنزاف اموال الشعب البحريني.

العمليتان سيكون لهما انعكاسات عميقة على الداخل السعودي ويطرح سؤالا عن اهلية ولي العهد القيادية خاصة بعد فشله بجميع الملفات الداخلية والخارجية وانهيار صورته بعد اعترافه بالمسؤولية الاخلاقية عن قتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

الواقع يقول ان اليمن انتصرت بصمودها وعزيمتها لتؤكد حقيقة تاريخية ان لا يمكن لاية قوة كسر ارادة وشجاعة الشعب اليمني.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق