ثقافة وأدب

لنا الغد

يا للعار و يا للعار بعتم الديار ، هل اكسبتكم هذه الصفقة مليار؟ لن تكسبوا شيئ سوا الدمار والإستعمار، ستعطون حصاد الخير في بلادنا لعصابة من المحتلين، إنهم سرطان يبدأ في مكان معين، و يمتد لباقي البلاد لعمل الخراب ، فلسطين هي الجسد والقدس هي الروح، فكيف نبيعها؟


لا يمكن ذلك! فلسطين كلها، القدس، العودة حق لا تنازل عنه، فمن أنتم لتتنازلوا عن حقوقنا؟ ما كنت لأتخلى عن أمي في يوم ما، فلسطين هي أمي تطعمني من خيرات أرضها، تروني من ينابيعها، و إذا مت تحتضنني في ترابها، تنير أيامي بشمس سمائها، ما كنت يوما لأبيع بلادي، أتظن في إغلاقك لمدارسنا سيسود الجهل في عقولنا؟ أؤكد لك العكس تماما، العلم يملأ عقولنا، الحب يملأ قلوبنا، والحرية حتما ستملأ فلسطين! كما ملئنا قلوبكم بالخوف، أما أنتم حاصروا وجهلوا واقتلوا، لن ينفعكم ذلك شيئ، فنحن لا نعرف معنى الإستسلام، أما الحرية فهي الأجمل، هي ما نسعى إليه وما نستحقه، القلب ينبض فلسطين، العين ترى الحرية، الأُذن تسمع أفراحنا القريبة، الفم يقول سنعود يوما ما، و أنا أقول لن نستسلم! سنعود أقوى مما كنا، سنخرجكم جميعاً من بلادنا، ما أُخذ بالقوة لا يُسترد إلا بالقوة، فشبابُنا سيطردوكم، سيعذبوكم، سيقتلوكم، كُلُنا فداًء لِفلسطين، كُلُنا عائدون إليها، فلسطين شكراً لجهودك الجبارة، شكراً لتحملك الكبير، شكراً لصمودك ألا منتهي، ليعلم الجميع أن فلسطين ملك لنا و سنعود إليها، لا شرقية ولا غربية فلسطين عربية !

بواسطة
الطالبة رمال العامري
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق