بيانات وتصريحات عامة

مؤتمر تطبيعي في البحرين تحت شعار التعايش والانفتاح بمشاركة رجال دين مسلمون ومسيحيون وصهاينة

تدين اللجنة التنفيذية لحماية الوطن ومجابهة التطبيع انعقاد المؤتمر التطبيعي الذي عقد في البحرين برعاية رسمية وبدعم من مؤسسة أمريكية بعنوان “المائدة المستديرة الدولية للحرية الدينية لممثلي الأديان” بمشاركة عدد من رجال الدين المسلمين والقساوسة والبابوات واليهود الصهاينة وعلى رأسهم ما يسمى كبير حاخامات القدس شلومو أمار وبمشاركة رجال دين من لبنان والأردن.
وتعتبر اللجنة التنفيذية أن انعقاد هذا المؤتمر باستغلال الدين لتمرير التطبيع مع الكيان الصهيوني تحت شعار التعايش والانفتاح واتباع منهج الوسطية والاعتدال، وتربية النشىء على قيم التسامح والمحبة والتنوع الديني والإدماج يشكل محاولة جديدة لتسويق هذه الشعارات مع كيان محتل ومجرم يمارس أبشع الجرائم بحق الشعب العربي الفلسطيني والأمة العربية ويدلل أيضا هذا المؤتمر على حجم التداعي والانهيار الرسمي الذي وصلت له بعض الحكومات العربية الخليجية بفتح أبواب عواصمها أمام الصهاينة تارة من خلال الرياضة وتارة آخرى من خلال الدين والأخطر هو التساوق السياسي مع توجهات الإدارة الأمريكية لتصفية الحقوق الوطنية الثابتة للشعب العربي الفلسطيني وتكريس شرعية الكيان الصهيوني على الأرض العربية.
وتدين اللجنة التنفيذية مشاركة القس صموئيل أبوجابر من الأردن تحت ما يسمى منظمة “صلوا لنا” الأردنية وتعتبر مشاركته خروج عن إرادة شعبنا برفض معاهدة وادي عربة وكل الاتفاقيات التي تم توقيعها ورفض كل أشكال التطبيع مع الكيان الصهيوني ومشاركة رجل الدين المسلم علي الأمين من لبنان تحت ما يسمى عضو مجلس حكماء المسلمين.

عمان في 12/12/2019

اللجنة التنفيذية لحماية الوطن ومجابهة التطبيع
رئيس اللجنة
د.أحمد العرموطي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق